القـــياس النفسي

اهلا وسهلا بالزوار الكرام يسرنا ان تنضموا الى الأســره النفسيه عن طريق التسجيل والمشاركات او المساهـــــمات
القـــياس النفسي

مــــوقــــع عراقي يهتم بالقياس النفسي والاختبارات النفسيه والعلوم النفسيه والتربويه بأاشراف الاستاذ المساعد الدكتور عبدالــحسيــن رزوقي الجبـــوري


    فاعلية برنـامج إرشـادي (معـرفي – سلـوكي ) في تـنمية بعض المتغيرات الـواقية من الضغوط النـفسية إعـداد : حـدة يوسـفي

    شاطر
    avatar
    د.عبد الحسين الجبوري
    Admin

    عدد المساهمات : 118
    تاريخ التسجيل : 24/03/2012
    الموقع : كلية التربية ابن رشد /جامعة بغداد

    فاعلية برنـامج إرشـادي (معـرفي – سلـوكي ) في تـنمية بعض المتغيرات الـواقية من الضغوط النـفسية إعـداد : حـدة يوسـفي

    مُساهمة  د.عبد الحسين الجبوري في الأحد نوفمبر 04, 2012 2:20 am

    الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
    وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
    جامعة الحاج لخضر - باتنة-
    كلية العلوم الإنسانية والإجتماعية والعلوم الإسلامية
    قسم العلوم الإجتماعية
    شعبة علم النفس وعلوم التربية

    فاعلية برنـامج إرشـادي (معـرفي – سلـوكي ) في تـنمية بعض المتغيرات الـواقية من الضغوط النـفسية
    لـدى طلبة الجـامعة – دراسـة شبـه تجـريبية-

    رسالة مقدمة لنيل شهادة دكتوراه علوم في علم النفس
    - تخصص الإرشاد النفسي -


    إعـداد : حـدة يوسـفي
    إشراف الأستـاذة الدكتورة :
    نـادية بعيبـع


    السـنة الجـامعية2012-2011

    ملخص الدراسة باللغة العربية :
    عنوان الدراسة : فعالية برنامج إرشادي معرفي –سلوكي في تنمية بعض المتغيرات الواقية من الضغوط لدى طلبة الجامعة –دراسة شبه تجريبية –
    أهداف الدراسة : الكشف عن فعالية برنامج إرشادي معرفي سلوكي في خفض مستوى الضغوط النفسية وكذا تنمية بعض المتغيرات الواقية من الضغوط لدى عينة من طلبة الجامعة ،والتعرف على مدى إستمرارية فعالية البرنامج الإرشادي لدى أفراد المجموعة التجريبية بعد إنتهاء جلسات البرنامج الإرشادي وأثناء فترة المتابعة .
    منهج الدراسة : إستخدمت الباحثة المنهج التجريبي ،بالتصميم الشبه التجريبي (المجموعة تجريبية وضابطة )، بقياس قبلي وبعدي ،حيث عمدت الباحثة إلى الإختيار والتعيين العشوائي لمجموعتي الدراسة ،وتم التأكد من تكافؤهما وتجانسهما في مجموعة من المتغيرات الخارجية (العمر ،المعدل التحصيلي ،المستوى الإجتماعي والإقتصادي )وكذا التأكد من تكافؤ المجموعتين في المتغيرات التابعة (الصلابة النفسية ،المساندة الإجتماعية ،إستراتيجيات المواجهة ،إدراك الضغوط النفسية )،تم طبق البرنامج الإرشادي على المجموعة التجريبية،وتم القياس البعدي بعد إنتهاء البرنامج مباشرة ،والقياس التتبعي بعد مرور شهرين للوقوف على إستمرار أثر البرنامج الإرشادي .
    مجتمع الدراسة : يكون مجتمع الدراسة الأصلي من طلاب جامعة الحاج لخضر – باتنة – للسنة الجامعية 2010-2011 وأما مجتمع البحث الذي أمكن الحصول عليه فهم طلبة شعبة علم النفس – قسم العلوم الإجتماعية -جامعة الحاج لخضر .
    عينة الدراسة : تكونت عينة الدراسة من 120 طالبا من طلاب شعبة علم النفس ،تم إختيارهم بطريقة عرضية بعد إستجابتهم للإعلان الموجة لهم ومن ثم إختيار الحاصلين على درجات مرتفعة على إستبيان الضغوط النفسية، وكان عددهم 32 طالبا ،وقد تم تقسيمهم إلى مجموعتين إحداهما تجريبية (10) طالبات ،وضابطة (10) طالبات لقبولهن المشاركة في البرنامج فيما إعتذر البقية .
    أدوات الدراسة : إستخدمت الباحثة الأدوات التالية :
    1-إستبيان الضغوط النفسية. (إعداد الباحثة )
    2- مقياس الصلابة النفسية.(إعداد عماد محمد مخيمر )
    3- مقياس عمليات تحمل الضغوط .(لطفي عبد الباسط إبراهيم )
    4-مقياس الإمداد بالعلاقات الإجتماعية .(إعداد ترنر وآخرون _ترحمة محروس الشناوي وعبد الرحمن السيد ).
    5-البرنامج الإرشادي (إعداد الباحثة )،وقد تأكدت الباحثة من صلاحية الأدوات المستخدمة قبل التطبيق النهائي لها من حيث صدقها وثباتها .
    نتائج الدراسة : توصلت الدراسة الحالية إلى النتائج التالية :
    1. وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات المجموعة التجريبية في المتغيرات الواقية ( الصلابة النفسية ،إستراتيجيات المواجهة الإيجابية ،المساندة الإجتماعية ) بين القياس القبلي والقياس البعدي لصالح القياس البعدي .
    2. عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات أفراد المجموعة التجريبية في الإستراتيجيات السلبية بين القياس القبلي والقياس البعدي.
    3. وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات أفراد المجموعة التجريبية على إستبيان الضغوط النفسية (الأبعاد ،الدرجة الكلية )بين القياس القبلي والبعدي لصالح القياس القبلي.
    4. وجود فرق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في المتغيرات الواقية (الصلابة النفسية ،إستراتيجيات المواجهة الإيجابية ،المساندة الإجتماعية ) بعد تطبيق البرنامج الإرشادي لصالح المجموعة التجريبية .
    5. وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة في إدراك الضغوط النفسية بعد تطبيق البرنامج الإرشادي لصالح المجموعة الضابطة .
    6. عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات المجموعة التجريبية في المتغيرات الواقية (الصلابة النفسية ،إستراتيجيات المواجهة ،المساندة الإجتماعية ) بين القياس البعدي والقياس التتبعي (بعد مرور شهرين ).
    7. عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات المجموعة التجريبية في إدراك الضغوط النفسية بين القياس البعدي والقياس التتبعي (بعد مرور شهرين ).

    توصيات الدراسة :في ضوء نتائج الدراسة الحالية فإن الباحثة توصي بما يلي :
    • إجراء المزيد من الدراسات والبحوث حول فعالية المنحى المعرفي السلوكي في علاج العديد من المشكلات النفسية (الإكتئاب ،قلق المستقبل المهني ،نقص التوكيدية ،قلق الإمتحان ،نقص المهارات الإجتماعية للتواصل ....الخ )لدى طلبة الجامعة .
    • التكفل النفسي المستمر بالطلبة خاصة في هذه المرحلة الحاسمة من حياتهم نتيجة تعرضهم للعديد من المشكلات والضغوط المتزايدة .
    • إنشاء مراكز للتوجه و الإرشاد النفسي على مستوى المؤسسات التعليمية (مدارس ،جامعات )،يكون هدفها تقديم الخدمات الإرشادية (الوقائية والعلاجية ) لشرائح مهمة من المجتمع المدرسي.
    • وأخيرا فإن مبدأ التدخل في علم النفس المدرسي قائم على أنه كلما كان التدخل أبكر وأسرع فإنه يمكن تلافي العديد من المشكلات وهذا ما لا ينطبق على مؤسساتنا التعليمية بمختلف مراحلها، لذلك نوصي بوجود مرشدين وأخصائيين في العلاج النفسي داخل مؤسسات التعليم والتكوين بمختلف مراحلها من أحل التبكير بالتدخل النفسي للحد من تعقد مشكلات المتعلمين .



      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 7:01 pm