القـــياس النفسي

اهلا وسهلا بالزوار الكرام يسرنا ان تنضموا الى الأســره النفسيه عن طريق التسجيل والمشاركات او المساهـــــمات
القـــياس النفسي

مــــوقــــع عراقي يهتم بالقياس النفسي والاختبارات النفسيه والعلوم النفسيه والتربويه بأاشراف الاستاذ المساعد الدكتور عبدالــحسيــن رزوقي الجبـــوري


    تقويم كتاب جغرافية الوطن العربي للصف الثاني متوسط من وجهة نظر المدرسين

    شاطر
    avatar
    د.عبد الحسين الجبوري
    Admin

    عدد المساهمات : 118
    تاريخ التسجيل : 24/03/2012
    الموقع : كلية التربية ابن رشد /جامعة بغداد

    تقويم كتاب جغرافية الوطن العربي للصف الثاني متوسط من وجهة نظر المدرسين

    مُساهمة  د.عبد الحسين الجبوري في الخميس أبريل 12, 2012 4:01 am


    مستلخص الرسالة

    تتطلب العملية التعليمية بمفاصلها المختلفة ومنها الكتب الدراسية عموماً وكتب الجغرافية خصوصاً تقويماً مستمراً لأجل تطويرها وتحسين أدائها في ضوء الأسس التربوية السليمة.
    إن الكتاب المدرسي ليس مجرد وسيلة معينة على التدريب بل أنه صلب التدريس نفسه، وهو الدرس بعينه ، وكل ما يستعين به التدريس من الوسائل أنما هي أشياء تابعة للكتاب المدرسي ، معينة للطلبة على فهمه ، فالكتاب المدرسي إذا أصل في العملية التعليمية وليس مجرد معين عليها.
    إن قسماً من الكتب المدرسية يهملها الطلبة بدرجات متفاوتة او على الاقل يجدون مشقة في استخدامها ، ولو بحثنا الاسباب لوجدناها كثيرة ومتعددة داخل الكتاب وخارجه وكل هذا يحتاج الى الوقوف عليع عن طريق الادلة والشواهد العلمية الدقيقة.
    ويرى الباحث أن من بين هذه الكتب كتاب مادة الجغرافية للصف الثاني متوسط الذي درسه في أثناء مدة التطبيق ، وعلى الرغم من مرور عقد من الزمن على تدريسه بوصفه مادة دراسية مقررة من غير أن يخضع لاجراء أية دراسة علمية تقويمية –على حد علم الباحث- بقصد تعرف واقع تدريسها ومدى تحقق هذه المادة للاهداف المنشودة منها. لذا بادر الباحث الى اجراء بحثه الحالي في مجال تقويم كتاب جغرافية الوطن العربي للصف الثاني متوسط من وجهة نظر المدرسين وفي الوقت نفسه يرى ضرورة تعرف وجهات نظر المدرسين والمدرسات.
    استهدفت الدراسة الحالية تقويم كتاب جغرافية الوطن العربي للصف الثاني متوسط من وجهة نظر المدرسين والمدرسات على وفق المجالات الآتية:
    - مجال محتوى الكتاب.
    - مجال اسلوب عرض المادة.
    - مجال لغة الكتاب.
    - مجال شكل الكتاب واخراجه الفني.
    - مجال اسئلة الكتاب التقويمية.

    و تحددت الدراسة الحالية في الآتي:
    - كتاب جغرافية الوطن العربي المقرر تدريسه في الصف الثاني.
    - مدرسي مادة الجغرافية ومدرساتها الذين يمارسون تدريس المادة.
    - العام الدراسي 2007-2008.
    استخدم الباحث الاستبانة أداة لتحقيق هدف بحثه ، وقد تم بناؤها في ضوء دراسة استطلاعية مؤلفة من (Cool مدرساً ومدرسة ، فضلاً عن مراجعة الادبيات والدراسات السابقة ذات العلاقة بتقويم الكتب الدراسية ، وبعد أن تحقق الباحث من صدق الاداة وثباتها ، توصل الى الشكل النهائي للاستبانة ، إذ تكونت من (53) فقرةً موزعة على خمسة مجالات.
    استعمل الباحث معامل ارتباط بيرسون ، والوسط المرجح ، والوزن المئوي والنسبة المئوية وسائلاً إحصائية وحسابية.
    وتوصلت الدراسة الحالية الى نتائج منها تحقق بعض الفقرات:
    1- مجال محتوى الكتاب:
    - التسلسل المنطقي في عرض مادته العلمية.
    - تدرج مادته من السهل الى الصعب.
    2- مجال اسلوب عرض المادة:
    - ملائمة المستوى العقلي للطلبة.
    - يراعي الفروق الفردية بين الطلبة.
    3- مجال لغة الكتاب
    - خلوها من الاخطاء الاملائية.
    - خلوها من الاخطاء اللغوية.





    4- مجال شكل الكتاب واخراجه الفني
    - أبراز العنوانات الرئيسة والفرعية وتلوينها بالوان خاصة.
    - سلامته من الاخطاء المطبعية.
    5- مجال أسئلة الكتاب التقويمية
    - تنوع أساليب التقويم على وفق خصائص وطبيعتها المادة.
    - مراعاتها الفروق الفردية بين الطلبة.

    وأوصى الباحث بعدد من التوصيات من أهمها:
    - تضمين الكتاب لمقدمة توضح الاهداف العامة لتدريس الكتاب.
    - عرض مادة الكتاب بأسلوب شائق وجذاب يثير التفكير والمناقشة.
    - ضرورة مراعاة شروط الكتاب الجيد من حيث تصميم الغلاف واناقته بشكل جذاب ونوعية الورق المستعمل في طباعته.
    - عرض مادة الكتاب بطريقة تنمي لدى الطلبة القدرة على ترجمته الى مواقف تطبيقية.

    ملخص رسالة تقدم بها
    إلى مجلس المعهد العربي العالي للدراسات التربوية والنفسية اتحاد التربويون العرب /العراق
    وهي جزء من متطلبات نيل درجة الماجستير في التربية
    (طرائق تدريس الجغرافية) 2008

    الطالب
    ياسر صاحب عبد مرزوك


    بأشراف
    الأستاذ المساعد الدكتور
    داود عبد السلام صبري


    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 29, 2017 7:23 pm