القـــياس النفسي

اهلا وسهلا بالزوار الكرام يسرنا ان تنضموا الى الأســره النفسيه عن طريق التسجيل والمشاركات او المساهـــــمات
القـــياس النفسي

مــــوقــــع عراقي يهتم بالقياس النفسي والاختبارات النفسيه والعلوم النفسيه والتربويه بأاشراف الاستاذ المساعد الدكتور عبدالــحسيــن رزوقي الجبـــوري


    موقع الضبط لدى طلية جامعة الموصل و علاقته بالقيم ومفهوم الذات الباحثة رنا كمال جياد صالح العكيدي رسالة ماجستير 2002

    شاطر
    avatar
    د.عبد الحسين الجبوري
    Admin

    عدد المساهمات : 118
    تاريخ التسجيل : 24/03/2012
    الموقع : كلية التربية ابن رشد /جامعة بغداد

    موقع الضبط لدى طلية جامعة الموصل و علاقته بالقيم ومفهوم الذات الباحثة رنا كمال جياد صالح العكيدي رسالة ماجستير 2002

    مُساهمة  د.عبد الحسين الجبوري في الجمعة مايو 04, 2012 6:57 pm

    موقع الضبط لدى طلية جامعة الموصل و علاقته بالقيم ومفهوم الذات الباحثة رنا كمال جياد صالح العكيدي
    ملخص رسالة الماجستير التي تقدمت بها الى كلية التربية جامعة الموصل

    الباحثة رنا كمال جياد صالح العكيدي 2002

    باشراف
    الاستاذ المساعد الدكتور فاتح ابلحد فتوحي

    المستخلص :
    ان الشباب الجامعي المعاصر يعيش على مفترق الطرق بين المراهقة المتأخرة ومرحلة الرشد المبكرة وقفة حائرة لا يعرف موقفه من عالم الكبار ، وهذا التغير في الانتماء من جماعة المراهقين إلى جماعة الراشدين هو تغير مفاجئ وانتقال إلى مرحلة جديدة مجهولة وغير معروفة . ومن هنا تأتي الأهمية المركزية للمراجعة الدائمة لقطاع الشباب ومراقبة مساره ونتائجه واسهامه في البناء والتقدم ، ويحتل سلوك الطلبة وواقعهم والظواهر السلوكية التي لها تأثير في حياتهم دراسيا واجتماعيا أولوية وأسبقية مما يلقي على المعنيين والباحثين مهمة استقصاءها بالبحث العلمي وصولا لما ينبغي ان يكون عليه سلوك الطلبة وبناؤهم العقائدي والسلوكي ، ونظرا لما تفرزه مرحلة الشباب في الجامعة من مشكلات جعلت التعليم ميدانا للكثير من الدراسات التي تناولت مشكلات الطلبة والظواهر السلوكية المختلفة ، لذلك ظهرت الحاجة لدراسة متغيرات مهمة في الشخصية منها متغير موقع الضبط والقيم ومفهوم الذات .
    فبالنسبة لمتغير موقع الضبط نجد ان الأفراد يواجهون في حياتهم العديد من الأحداث والمشكلات والصراعات والتحديات غير المتوقعة ويستخدمون كل ما لديهم من معارف ومهارات في محاولاتهم للسيطرة على مثل هذه الاوضاع ، ويعد موقع الضبط (الداخلي – الخارجي) متغيراً حيويا لتفسير السلوك البشري في مواقف الحياة المختلفة إذ شغلت دراسة موقع الضبط علماء النفس لما لهذا المفهوم من أهمية بوصفه سمة شخصية تساعد الفرد على ان ينظر إلى انجازاته من نجاح أو فشل في ضوء ما لديه من استعدادات وقدرات . فاذا ادرك الفرد ان الحوادث التي تحصل له بسبب الحظ والصدفة أو نفوذ الاخرين وليس لسبب ذاتي فان هذا الفرد يكون موقع ضبطه خارجيا ، أما إذا أدرك الشخص ان هذه الحوادث انما هي نتيجة لسلوكه الشخصي وسيطرته الشخصية ، فان هذا الفرد يكون موقع ضبطه داخليا .
    ان هذا البناء النفسي لموقع الضبط مماثل لمستوى التوجه القيمي الثقافي وأبعاده في المعتقدات الخاصة بطبيعة التفاعل الانساني والتي ترتبط بمدى اعتقاد المجموعات الثقافية في انها متفوقة بطبيعتها وانها تعيش بشكل منسجم مع الطبيعة .
    وهكذا نجد ان القيم تعد محددا للسلوك وموجها للتفكير وتعد ركيزة اساسية تقوم عليها اساليب الفرد في تكيفه وفي ضوء هذه القيم يعيش الفرد في اطار هذا الجو النفسي والفكري والذي يجعله في حالة توافق سليم وان اولى واهم خطوات تحقق هذا التوافق للفرد يتمثل في تكوين مجموعة من الاتجاهات والقيم لديه وذلك من خلال القدرة في تعديل فكرة الشخص عن نفسه " مفهومه لذاته . وعليه فان الفرد الذي يحمل مفهوم ذات ايجابي يسعى إلى اقامة علاقات اجتماعية طيبة مع من يتعامل معهم بما يساعده على تحقيق التوافق المطلوب ، إذ ان اجتماعية الفرد هي نتاج لعملية توازن بين الذات والقيم لذلك لا بد من وجود بناءات مؤسسية اجتماعية تعمل على صياغة ذات سليمة تتيح للفرد هذا التوافق النفسي والاجتماعي.
    ويهدف البحث الحالي إلى معرفة :
    1. موقع الضبط لدى طلبة جامعة الموصل .
    2. مستوى مفهوم الذات لدى طلبة جامعة الموصل .
    3. القيم السائدة لدى طلبة جامعة الموصل .
    4. طبيعة العلاقة بين متغيرات الدراسة ، موقع الضبط و القيم و مفهوم الذات .
    5. هل هناك فروقا في العلاقة بين موقع الضبط والقيم لدى أفراد العينة تبعا لمتغيرات (الجنس ، الصف الدراسي ، التخصص الدراسي) .
    6. هل هناك فروقا في العلاقة بين موقع الضبط ومفهوم الذات لدى أفراد العينة تبعا لمتغيرات (الجنس ، الصف الدراسي ، التخصص الدراسي) .
    7. هل هناك فروقا في العلاقة بين مفهوم الذات والقيم لدى افراد العينة تبعا لمتغيرات (الجنس ، الصف الدراسي ، التخصص الدراسي) .
    وتحقيقا لأهداف البحث استخدمت الباحثة ثلاث أدوات جاهزة أحدها لقياس موقع الضبط وهو المقياس المعد من قبل الحلو (1989) والمعدل من قبل جابر (1995) . واختبار القيم المعد من قبل (البورت ، فيرنون ، لندزي) والمعرب من قبل هنا (1959) . والثالث مقياس مفهوم الذات المعد من قبل بكر (1979) .
    وبعد ان استخرجت الباحثة الصدق الظاهري للأدوات الثلاث و الثبات بطريقة اعادة الاختبار ، قامت الباحثة بتطبيق الأدوات على عينة من طلبة الجامعة بلغت (507) طالبا وطالبة من الصفين الدراسيين الأول والرابع ومن أربع مجاميع من الكليات هي (المجموعة الطبية ، المجموعة الهندسية ، مجموعة العلوم الصرفة ، مجموعة العلوم الانسانية) وبعد ان أُستخدم معامل ارتباط بيرسون و الاختبار التائي والمتوسط الحسابي والانحراف المعياري والاختبار الزائي كوسائل احصائية لتحليل البيانات أظهرت النتائج ما يأتي :
    1. يتصف أفراد العينة الكلية بموقع ضبط داخلي .
    2. ان مستوى مفهوم الذات لدى طلبة الجامعة عالي (ايجابي) .
    3. احتلت القيم السائدة لدى طلبة الجامعة الترتيب الآتي : (القيمة الدينية ، القيمة الاجتماعية ، القيمة السياسية ، القيمة النظرية ، القيمة الاقتصادية ، القيمة الجمالية) .
    4. ولمعرفة طبيعة العلاقة بين متغيرات الدراسة ، موقع الضبط ، والقيم ، ومفهوم الذات ، أظهرت النتائج :
    أ . وجود علاقة ايجابية دالة بين موقع الضبط ومفهوم الذات لدى أفراد العينة .
    ب. وجود علاقة سلبية دالة بين موقع الضبط والقيم الجمالية لدى أفراد العينة .
    ج . وجود علاقة ايجابية دالة بين موقع الضبط والقيم الاجتماعية لدى أفراد العينة .
    د . وجود علاقة سلبية دالة بين مفهوم الذات والقيم الاقتصادية لدى افراد العينة .
    هـ. وجود علاقة سلبية دالة بين مفهوم الذات والقيم الجمالية لدى أفراد العينة .
    و . وجود علاقة ايجابية دالة بين مفهوم الذات والقيم الاجتماعية لدى أفراد العينة .
    ز . وجود علاقة ايجابية دالة بين مفهوم الذات والقيم الدينية لدى أفراد العينة .
    ح . تبين ان العلاقة بين موقع الضبط وكل من القيم النظرية والاقتصادية والسياسية والدينية كانت ضعيفة و غير دالة احصائيا .
    ط. أظهرت النتائج ان العلاقة بين مفهوم الذات و كل من القيم النظرية والسياسية ضعيفة وغير دالة احصائيا .
    5. ولمعرفة إذا كان هناك فروقا في العلاقة بين موقع الضبط والقيم لدى أفراد العينة تبعا لمتغيرات (الجنس ، الصف الدراسي ، التخصص الدراسي) أشارت النتائج إلى :
    أ . وجود فرق دال في العلاقة بين موقع الضبط والقيم الاجتماعية تبعا لمتغير الجنس ولصالح الذكور .
    ب. لم يكن هناك فرقا دالا بين معاملات الارتباط حول علاقة موقع الضبط والقيم الأخرى تبعا لمتغير الجنس .
    ج. لم يكن هناك فروقا دالة بين معاملات الارتباط حول علاقة موقع الضبط بالقيم تبعا لمتغير الصف الدراسي .
    د . وجود فرق دال بين معاملي الارتباط بين موقع الضبط و القيمة الاجتماعية تبعا لمتغير التخصص الدراسي و لصالح التخصص العلمي .
    هـ. عدم وجود فروق دالة بين معاملات الارتباط لعلاقة موقع الضبط والقيم الأخرى تبعا لمتغير التخصص الدراسي .
    6. لم تظهر النتائج وجود فرق دال احصائيا بين معاملات الارتباط بين موقع الضبط ومفهوم الذات تبعا لمتغيرات (الجنس ، الصف الدراسي ، التخصص الدراسي) .
    7. لمعرفة إذا كان هناك فروقا في العلاقة بين مفهوم الذات والقيم تبعا لمتغيرات (الجنس ، الصف الدراسي ، التخصص الدراسي) أشارت النتائج إلى :
    أ . وجود فرق دال بين معاملي الارتباط بين مفهوم الذات والقيم الاجتماعية تبعا لمتغير الجنس ولصالح الذكور .
    ب. عدم وجود فروق دالة بين معاملات الارتباط بين مفهوم الذات والقيم الأخرى تبعا لمتغير الجنس .
    ج . وجود فرق دال بين معاملي الارتباط بين مفهوم الذات والقيم الاجتماعية تبعا لمتغير الصف الدراسي ولصالح طلبة الصف الرابع .
    د . عدم وجود فروق دالة بين معاملات الارتباط بين مفهوم الذات والقيم الأخرى تبعا لمتغير الصف الدراسي .
    هـ. لم تظهر النتائج وجود فرق دال بين معاملات الارتباط بين مفهوم الذات والقيم جميعها تبعا لمتغير التخصص الدراسي .

    وفي ضوء هذه النتائج صاغت الباحثة بعض التوصيات منها : زيادة النشاطات الاجتماعية في الجامعة وبالأخص في الأقسام الانسانية لتقوية أواصر العلاقات الاجتماعية بين الطلبة ذوي الضبط الداخلي لظهور علاقة سلبية بين موقع الضبط والقيم الاجتماعية لدى الأقسام الانسانية .
    كما وضعت الباحثة عددا من المقترحات منها : اجراء دراسة مماثلة على الجامعات العراقية الأخرى ... الخ .


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 11:41 am