القـــياس النفسي

اهلا وسهلا بالزوار الكرام يسرنا ان تنضموا الى الأســره النفسيه عن طريق التسجيل والمشاركات او المساهـــــمات
القـــياس النفسي

مــــوقــــع عراقي يهتم بالقياس النفسي والاختبارات النفسيه والعلوم النفسيه والتربويه بأاشراف الاستاذ المساعد الدكتور عبدالــحسيــن رزوقي الجبـــوري


    أساليب المعاملة الوالدية وعلاقتها بسمتي الصبر والالتزام الاجتماعي لدى طلبة المرحلة الاعدادية الباحثة إيمان محمد شريف محمد علي 2002

    شاطر
    avatar
    د.عبد الحسين الجبوري
    Admin

    عدد المساهمات : 118
    تاريخ التسجيل : 24/03/2012
    الموقع : كلية التربية ابن رشد /جامعة بغداد

    أساليب المعاملة الوالدية وعلاقتها بسمتي الصبر والالتزام الاجتماعي لدى طلبة المرحلة الاعدادية الباحثة إيمان محمد شريف محمد علي 2002

    مُساهمة  د.عبد الحسين الجبوري في السبت مايو 05, 2012 2:33 am


    أساليب المعاملة الوالدية وعلاقتها بسمتي الصبر والالتزام الاجتماعي لدى طلبة المرحلة الاعدادية


    رسالة تقدمت بها

    إيمان محمد شريف محمد علي


    إلــى

    مجلس كلية التربية في جامعة الموصل
    في اختصاص علم النفس التربوي
    وهي جزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير


    باشراف

    الأستاذ المساعد
    الدكتور محفوظ محمد القزاز


    1423 هـ 2002 م


    ملخص الدراسة

    تعد الأسرة أقوى المؤثرات التي توجه نمو الفرد وتشكل المعالم الأساسية لشخصيته ، ومن هنا كان لأساليب معاملة الوالدين لأبنائهما الدور الكبير والفعال في اتصاف الأبناء بالسمات الايجابية والبناءة ، إذ ان الأسرة تنتقي من التراث الثقافي ما يحتويه من ذخر هائل من العادات والتقاليد والقيم والاتجاهات - التي لا تخلو من تباين وتناقض – تنتقي منها ما يلائم ظروفها الخاصة وتاريخها وتقاليدها ومكانتها الاجتماعية والثقافية ، وهذا ما يراه الدين الاسلامي الحنيف ويتفق وآراء علماء النفس والاجتماع ، فكلما كانت تنشئة الأبناء قائمة على اساليب تتسم بالتفاهم والاعتدال ، كان لهذه التنشئة أثر فعال في خلق السلوك المرغوب فيه من خلال السمات الجيدة التي تغرس الأسرة أطفالها عليها ، ومن هذه السمات سمتي الصبر والالتزام الاجتماعي . فتمتع الفرد بسمة الصبر يجعله قادرا على تحمل أعباء وضغوط الحياة اليومية من جهة ، ومن جهة أخرى فان الالتزام الاجتماعي يعد سمة اجتماعية هامة لأن تمسك الفرد بالقيم والتقاليد والعادات الأصيلة يؤدي به إلى الحفاظ على السمات المميزة لمجتمعنا العربي .
    ان أهمية البحث الحالي تتضح من انه يتناول سمتين مهمتين من سمات الانسان العراقي الذي تحمل ويتحمل أعباء الحصار الظالم منذ أكثر من عشر سنوات ، وكذلك محاولات الأعداء المستمرة في النيل من صلابته وتمسكه بالقيم والعادات والتقاليد الأصيلة التي يتمتع بها مجتمعنا العراقي الأصيل .. ومن هنا فقد حددت أهداف البحث الحالي في التعرف على :
    أولا: 1. أساليب المعاملة الوالدية كما يدركها الأبناء من طلبة المرحلة الاعدادية .
    2. مستوى سمة الصبر لدى طلبة المرحلة الاعدادية .
    3. مستوى سمة الالتزام الاجتماعي لدى طلبة المرحلة الاعدادية .
    ثانيا: 1. الفروق في أساليب المعاملة الوالدية كما يدركها الأبناء من طلبة المرحلة الاعدادية تبعا لمتغيري الصف الدراسي والجنس .
    2. الفروق في مستوى سمة الصبر لدى طلبة المرحلة الاعدادية تبعا لمتغيري الصف الدراسي والجنس .
    3. الفروق في مستوى سمة الالتزام الاجتماعي لدى طلبة المرحلة الاعدادية تبعا لمتغيري الصف الدراسي والجنس .
    ثالثا: 1. العلاقة بين أساليب المعاملة الوالدية كما يدركها الأبناء وكل من سمتي الصبر والالتزام الاجتماعي لدى طلبة المرحلة الاعدادية .
    2. العلاقة بين سمة الصبر وسمة الالتزام الاجتماعي لدى طلبة المرحلة الاعدادية .
    رابعا:1. العلاقة بين أساليب المعاملة الوالدية كما يدركها الأبناء وكل من سمتي الصبر والالتزام الاجتماعي تبعا للصف الدراسي والجنس .
    2. العلاقة بين سمة الصبر وسمة الالتزام الاجتماعي لدى طلبة المرحلة الاعدادية تبعا للصف الدراسي والجنس .
    وقد حُدد البحث بطلبة المرحلة الاعدادية للعام الدراسي (2001 – 2002) للصف الدراسي الرابع و الخامس الاعدادي وبفرعيه العلمي والأدبي .
    تكونت عينة البحث النهائية من (823) طالب وطالبة من مرحلة الدراسة الاعدادية تم اختيارهم عشوائيا من الصفين الرابع والخامس .
    تم تطبيق مقياس أساليب المعاملة الوالدية المعدل من قبل (المعماري2000) لقياس أساليب المعاملة الوالدية كما يدركها الأبناء وتضمن المقياس بصورته النهائية (26) موقفا ، وتضمن كل موقف خمسة بدائل لتشمل الأساليب الخمسة الموجودة في المقياس وهي : (الأسلوب الديمقراطي ، الأسلوب التسلطي ، أسلوب الحماية الزائدة ، الأسلوب الاهمالي ، أسلوب الاختلاف في المعاملة) .
    ولقياس سمة الصبر فقد استخدمت الباحثة مقياس سمة الصبر المعد من قبل (الزيباري 1997) و الذي تضمن بصورته النهائية (23) موقفا ، وتضمن كل موقف ثلاثة بدائل لتشمل ثلاثة مستويات للصبر وهي : (مرتفع ، منخفض ، لا يقيس) .
    أما أداة قياس سمة الالتزام الاجتماعي ، فقد قامت الباحثة باعدادها لتخدم أهداف البحث الحالي ، وقد تضمنت الأداة بصورتها النهائية (30) فقرة ، وكل فقرة لها ثلاثة بدائل هي : (غالبا ، أحيانا ، نادرا) .
    قامت الباحثة بالتحقق من صدق وثبات أدوات البحث الثلاث .
    استخدمت الباحثة في تحليل نتائج البحث ومعالجتها احصائيا الاختبار التائي ومعامل ارتباط بيرسون .
    اما نتائج البحث فقد أظهرت ان الأسلوب الديمقراطي هو الأسلوب الشائع من قبل الوالدين لدى أفراد العينة بشكل عام ، كما أظهرت النتائج تمتع أفراد عينة البحث بمستوى عالي من سمتي الصبر والالتزام الاجتماعي .
    كما أظهرت النتائج وجود فروق بين أسلوبي الحماية الزائدة والاختلاف في المعاملة لدى الآباء بين طلبة الصف الرابع وطلبة الصف الخامس ، إلا انه لم توجد فروق بين أساليب معاملة الآباء الأخرى (الديمقراطي ، التسلطي ، الاهمالي) ، كما اظهرت النتائج وجود فروق في جميع أساليب معاملة الآباء بين الاناث والذكور .
    أما فيما يخص أساليب معاملة الأمهات فقد اوضحت النتائج وجود فروق في أسلوب التسلط فقط بين طلبة الصف الرابع وطلبة الصف الخامس ، أما بقية الأساليب فلم تظهر فيها فروق . وكذلك وجود فروق بين أسلوبي الحماية الزائدة والاهمال بين الاناث والذكور ، أما بقية الأساليب فقد كانت الفروق غير دالة .
    اما فيما يخص الفروق في سمة الصبر ، فقد اوضحت النتائج عدم وجود فروق بين طلبة الصف الرابع وطلبة الصف الخامس وكذلك بين الذكور والاناث .
    وفيما يخص الفروق في سمة الالتزام الاجتماعي ، فقد ظهر وجود فرق بين طلبة الصف الرابع وطلبة الصف الخامس الا انه لم يظهر فرق بين الاناث والذكور .
    اما فيما يخص العلاقة بين أساليب المعاملة الوالدية وكل من سمتي الصبر والالتزام الاجتماعي فقد اظهرت النتائج وجود علاقة ايجابية بين الأسلوب الديمقراطي للوالدين وكل من سمتي الصبر والالتزام الاجتماعي ، ووجود معامل ارتباط سلبي بين الأساليب (الحماية الزائدة، التسلط ، الاهمال ، الاختلاف في المعاملة) وكل من سمتي الصبر والالتزام الاجتماعي بشكل عام وكذلك تبعا لمتغيري الصف الدراسي (رابع –خامس)والجنس (اناث-ذكور)، فكانت جميعها دالة عند مستوى (0.05 ) ما عدا العلاقة بين أسلوب الحماية الزائدة للآباء وسمة الصبر لدى طلبة الصف الخامس ، فقد كانت سلبية ولكن غير دالة .
    وفيما يخص العلاقة بين سمة الصبر وسمة الالتزام الاجتماعي فقد اظهرت النتائج وجود علاقة ايجابية ودالة لأفراد العينة بشكل عام وتبعا للصف الدراسي والجنس أيضاً .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 23, 2017 6:28 am