القـــياس النفسي

اهلا وسهلا بالزوار الكرام يسرنا ان تنضموا الى الأســره النفسيه عن طريق التسجيل والمشاركات او المساهـــــمات
القـــياس النفسي

مــــوقــــع عراقي يهتم بالقياس النفسي والاختبارات النفسيه والعلوم النفسيه والتربويه بأاشراف الاستاذ المساعد الدكتور عبدالــحسيــن رزوقي الجبـــوري


    التوافق الشخصي والاجتماعي لمرشدي الصفوف من التعليم الاساسي أ. د متمرس انور حسين عبد الرحمن

    شاطر

    د.عبد الحسين الجبوري
    Admin

    عدد المساهمات : 118
    تاريخ التسجيل : 24/03/2012
    الموقع : كلية التربية ابن رشد /جامعة بغداد

    التوافق الشخصي والاجتماعي لمرشدي الصفوف من التعليم الاساسي أ. د متمرس انور حسين عبد الرحمن

    مُساهمة  د.عبد الحسين الجبوري في الجمعة أبريل 13, 2012 10:06 pm


    التوافق الشخصي والاجتماعي لمرشدي الصفوف من التعليم الاساسي أ. د متمرس انور حسين عبد الرحمن

    اهمية البحث والحاجة اليه:
    للارشاد والتوجيه الصفي اهمية خاصة في المدرسة وان القائمين من المعلمين بهذه المهمة في المدارس يتناولون مشاكل تربوية متنوعة لها صلتها بالمجالات التعليمية والتربوية والاجتماعية فضلاً عن الجوانب التي تخص شخصية الطالب بكل جوانبها وهذا مايؤكده تروكس Troux اذ يرى ان للارشاد الصفي اهمية لانها تقدم الخدمات التي تساعد الطلبة كأفراد وجماعات وتحاول توطيد العلاقة الأنسانية والأجتماعية والعلمية في المدرسة , وتسهم في البرامج العامة للمدرسة , ومايخص تحصيل الطالب ومحاولة ايجاد العلاقة بين المدرسة والمنزل والمجتمع وتنسيق النشاط المدرسي. (جلال ,ص52_49)
    ويرى مورتنس أن حاجة المدرسة للأرشاد الصفي (مرشد الصف) قائم على أساس مساعدة الطلبة ليصبحوا قادرين على فهم أنفسهم ومشكلاتهم وتأخرهم الدراسي ومستوياتهم العلمية من أجل جعلهم قادرين في الأعتماد على انفسهم وحل مشكلاتهم التي تتواجههم مستقبلاً.(مورتسن,ص367)
    ولأجل جعل مهمة المعلم المرشد (مرشد الصف) يحقق اهدافه ويأخذ مساره بشكل سليم ويؤدي مهامه بنجاح وكفاءة , وجب دراسة المتعلقة بالمعلم ومنها ما يتعلق بالتوافق الشخصي والأجتماعي , وبعارة أخرى توافقه مع نفسه ومع الأخرين ,فمرشد الصف غير المتوافق يعني ضعف قدرته في غرس التوافق والصحة النفسية في طلبته وبهذا المجال يورد مغاريوس بأنه لايمكن التوقع من المرشد أن يعمل على جعل طلبته أصحاء نفسياً , أذا كان هو غير متوافق مع نفسه ومع الأخرين.(مغاريوس ,ص188)
    فالمعلم المرشد (مرشدالصف) المتوافق مع نفسه ومع الاخرين هو الشخص القادر اكثر من غيره في التأثير على طلبته وتحقيق توافق سوي لهم.(مرسي , ص47)
    وقد توصلت الدراسات الدراسات والابحاث الى بعض خصائص أو الصفات الواجب توافرها في المعلم وبصفته مرشداً لطلبته والتي تؤدي دوراً هاماً في تحقيق التوافق الشخصي والاجتماعي له , ومن هذه الصفات الثبات الأنفعالي والتسامح وحسن الخلق والمعاملة ومساعدة الأخرين والصبر والقدرة على تحمل المسؤولية , والثقة بالنفس وتفهم الذات والنضج الأنفعالي والواقعية وقوة الادارة والضمير الحي وحب الاختلاط بالناس واللقاء بهم (زهران , ص 462) (ابو عطية:ص77-75)
    وقد أشارالباحثون الى صفات المرشد التربوي وكذلك مرشد الصف (المعلم المرشد) بصفات كالرضا عن العمل والمرونة والكفاءة والصحة الجسمية والرغبة في مساعدة الاخرين دون مقابل .(الريحاني:ص 403),(هنا ,ص 471-476),(السالم ,ص37) ,(مرسي ,ص101)

    ويعد المعلم المرشد أحد اركان العملية التعليمية ولذا فأن مسالة توافقه مع نفسه والأخرين يجعله أكثر قدرة على أحداث تعديلات وتغيرات (سلوك طلبته ,فضلاً عن تركه أثاراً في نفوسهم يعكس التوافق الشخصي والاجتماعي المستقر لديه من خلال استقراره النفسي والانفعالي والوظيفي , وبذلك يمكنه تحديد أهمية البحث بالاتي:-
    1-محاولة ميدانية لمعالجة موضوع التوافق الشخصي والاجتماعي للمعلم المكلف بمسؤولية الارشاد والتوجية لصف معين .
    2- معرفة توافق المعلمين الشخصي والاجتماعي.
    هدف البحث :
    يهدف البحث الحالي للكشف عن :-
    1- التوافق الشخصي والاجتماعي للمعلم المكلف بالأرشاد لصف او شعبة معينة ( المعلم المرشد).
    2- دلالة الفرق في التوافق الشخصي والاجتماعي للمعلم المرشد وفقاً لمتغير الجنس .
    حدود البحث :
    يقتصرالبحث الحالي على المعلمين والمعلمات المكلفين بالاشراف على شعبة أو صف معين وارشادة في مدارس التعليم الاساسي الشق الاول في مدينة بني وليد للعام الدراسي .2004 -2003

    تحديد المصطلحات :
    1- التوافق : يعرفه مصطفى فهمي 1971 Sad بانه التنظيم الذاتي والعلاقات الداخلية الذاتية التي يقوم على اساسها رضا الفرد عن نفسه وعدم نفوره أو كرهه لها والخلو من الصرعات والتوترات التي ينعكس على التنظيم الذاتي للفرد وتوافقه مع الاخرين ) , وعرفه سيد خير الله 1990 : ( بانه قدرة الفرد على التوفيق بين رغباته ورغبات المجتمع وشعورة بامن الشخصي والاجتماعي ويعرفه احمد عزت راجح 1970 : ( بانه قدرة الفرد على تغير سلوكه وعاداته واتجاهاته عندما يواجه مشكلة مادية أو اجتماعية أو خلقية أو صراعاً نفسياً بينه وبين بيئتهِ.أما دائرة معارف التحليل النفسي 1968 بأنه مصطلح يشير الى تكامل الحاجات الفيزيقية مع الشروط ومتطلبات العالم الخارجي ومقتضيات الأنا العليا وتلك مهمة تطلع بها الأنا عن طريق التعليم وأختيار الواقع.( 1961, English & Engliss)
    وعرفه كود (Good) بأنهSadعملية اكتساب وتبني اساليب من السلوك تكون ملائمة للبيئة أو للتغيرات فيها), ( Good, p.12) كما يعرفه الخازنSad بأنه تكييف الفرد وفقاً للبيئة تضمن له تحقيق احتياجاتهِ ومطالبهِ بشكل مقبول اجتماعياً وشخصياً.(الخازن,ص17)

    ويعرفه الباحثان:
    ( بأنه قدره الفرد على احداث التوازن بينه وبين بيئتهِ وهي عملية تفاعل الأنسان بأستقرار مع بيئتهِ المادية والاجتماعية وهذا التفاعل عملية ديناميكية مستقرة تنشأ من قدرة الفرد على ضبط انفعالاتهِ وخفض تواترتهِ وقلقهِ بطريقة يرضى منها ويشعر بعدها بالسعادة والأمن النفسي).
    2_التوافق الأجتماعي :يعرفه عبد المجيد عبد الرحيم 1981 Sadبأنه تكييف الفرد من ميلاده الى اخر عمره بالحياة الاجتماعية اي معيشة الفرد وفقاً لمعاييرالمجتمع وقيمهِ بحيث تصبح ثقافة المجتمع هي الموجهة لسلوكه وميوله وافكاره وافعاله (عبد المجيد1981 ,ص30).
    ويعرفه انكلش: (انه علاقة الشخص الملائمــة مع محيطه الاجتماعي (p.14 ,English & English) .أما حامد زهران فقد عرفه بأنهSad عملية تتضمن السعادة مع الاخرين والالتزام بأخلاقيات المجتمع ومسايرة المعايير الاجتماعية والامتثال لقواعد الضبط الاجتماعي وتقبل التغير الاجتماعي والتفاعل الاجتماعي السليم والسعادة الزوجية كما يؤدي الى تحقيق الصحة الاجتماعية.(حامد زهران, 1978,ص29)
    ويعرفه الباحثان بأنه Sadقدرة الفرد على تحمل المسؤولية وفهمه لطبيعة الادوار الاجتماعية التي يقوم بها وفي قدرته على عقد علاقات اجتماعية ومسايرة المعايير الاجتماعية والامتثال لقواعد الضبط الاجتماعي.
    3_التوافق الشخصي :يعرفه حامد زهران )بأنه السعادة مع النفس والرضا عنه واشباع الدوافع والحاجات الداخلية الاولية الفطرية والعضويه والفسيواوجية والمكتسبة يعبر عن سلم داخلي حيث(الصراع)ويتضمن التوافق لمطالب النمو في مراحله المتتابعة).(حامد زهران:ص101)
    اما موركانmorgan Sadبأنه قدرة الفرد على تقدير قدراته وامكاناته تقديراً واقعياً بحيث يكون قادراً على تحقيق الأهداف التي يضعها والتي يجب ان تكون مفيدة له وتحقق له الرضا والسعادة .(622.p,morgan)

    ويعرفه الباحثان بأنه:
    (رضى الفرد عن نفسه والاعتماد عليها واثقاً منا مقدراً لذاته تقديراً واقعياً على تحمل المسؤولية وخالياً من الأزمات والصراعات النفسية.

    دراسات سابقة:
    هناك مجموعة كبيرة من الدراسات تناولت التوافق النفسي أو الشخصي أو الأجتماعي بالتفاعل مع المتغيرات الأخرى وفي الجوانب الكثيرة منها ومن هذه الدراسات القريبة من موضوع البحث الحالي الأتي:


    1_استبيان بل1930 Bell
    وقد اعتمد في بناء الأستبيان على قائمة ثرستون وقد بلغ عدد فقراته 411 سؤالاً, طبق على عينة وحللت البيانات واستبعدت الفقرات غير الصالحة والتي لم تنل موافقة الحكام وبقي140 فقرة وزعت على اربعة مجالات هي التوافق المنزلي، التوافق الصحي, التوافق الاجتماعي,والتوافق الانفعالي بواقع(35) فقرة لكل مجال ووضع ميزان ثلاثي متدرج من ثلاث بدائل نعم,لا,..., واستخرج الصدق بأستخـدام مقيـاس ثرستون, والثبـات بطريقـة التجزئة النصفيـة.(288-233.p , Ferguson)

    2_ مقياس اوشبرن 1935(Wachburn)
    وقد استهدفت مقياس للتوافق الاجتماعي ويكون المقيلس من المجالات الموضوعية , المشاركة الوجدانية , الاتزان , السعادة , الاندفاع في الحكم , الاجتماعية , واستخرجت للمقياس الصدق والثبات.(512-513. p, Kelly)
    3_مقياس بيركر 1972 ,Berger ))
    وقد استهدفت بناء مقياس لتقبل الذات والاخرين ويتالف من جزأين هما تقبل الذات , وتقبل الاخرين , جمعت البيانات في ضوء الدراسات السابقة , وتألف المقياس مـن47 فقرة لتقبل الذات و40 فقرة لتقبل الاخرين ,طبق على عينة من 200 طالب وطالبة , وحللت البيانات لاستخراج القدرة التميزية وتم الابقاء على 36 فقرة لتقبل الذات و28 فقرة لتقبل الاخرين واستخدمت ميزان متدرج من خمسة بدائل , كمـا استخرج للمقـياس الصـدق بالمحـك الخـارجي , والمقـارنة بيـن المجموعات المختلفة واستخرج الثبات بطريقة التجزئة النصفيـة.(778-782 .p ,1952,Berger)
    4_ مقياس هنا 1976 :
    يعد هذا المقياس للتوافق الشخصي والاجتماعي للمرحلة المتوسطة والثانوية معتمداً على اختبار كاليفورنيا يتكون من قسمين التوافق الشخصي والتوافق الاجتماعي وبلغ عدد فقرات المقياس180 فقرة ووفق مقياس ذات بديلين , وتم ايجاد الصدق بالمحك الخارجي معتمداً على تقديرات المدرسين ومعامل الثبات بالتجزئة النصفية .(هنا 1976 ,ص42)
    5_مقياس الديب 1988 :
    قام الباحث ببناء مقياس للتوافق الشخصي والاجتماعي للراشدين وجمعت فقرات المقياس بالاعتماد على مقياس...., وقد تضمن خمسة مجالات هي التوافق الجسمي , النفسي , الاسري ,الاجتماعي , والتوافق مع المجتمع , وقد استخرجت للمقياس الخصائص السيكومترية بالصدق الظاهري والعاملي والذاتي والثبات بأعادة الأختبار . وقد بلغ فقرات الاختبار (100) فقرة.

    6_دراسة حلمي 1961:
    وقد استهدفت الدراسة معرفة التوافق النفسي لطالبات كلية البنات في جامعة عين شمس وعلاقته ببعض المتغيرات وتكونت العينة من200 طالبة , واستخدمت أختبار التوافق لـ هيوبل بعد التأكد من صلاحيته ومن اهم النتائج:
    أ‌- لاتوجد فروق ذات دلالة احصائية بين درجات التوافق عند طالبات كل مستوى دراسي .
    ب‌- لايوجد فرق بين درجات التوافق الطالبات كل قسم في الكلية الأدبية والعلمية بتفرعاتهما.
    ت‌- توجد فروق في مقاييس التوافق المنزلي الصحي , الانفعالي , والكلي لصالح الاقاليم قياساً الى القاهرة.
    ث‌- توجد فروق في مقايس التوافق الاجتماعي لصالح طالبات القاهرة قياساً الى طالبات الاقاليم .(موسى , ص33)

    7_دراسة الطواب 1974 :
    يهدف البحث الى دراسة العلاقة بين السلوك التوافقي عند طلاب وطالبات دور المعلمين كما يقيسه اختبار التوافق لـ هيوبل طبق على عينة من 30 طالبة وكانت النتائج:
    أ.توجد علاقة سالبة ذات دلالة أحصائية بين درجات الطلاب في التحصيل المدرسي ودرجاتهم في التوافق العام والمنزلي , والصحي والاجتماعي والانفعالي.
    ب.ارتباط التحصيل المدرسي للطالبات بدرجاتهن في التوافق العام ارتباطاً سالباً , ولم يرتبط بدرجاتهن في كل من التوافق المنزلي الصحي , الاجتماعي , الانفعالي كل على حدة.
    ج.لاتوجد علاقة ذات دلالة احصائية بين درجات الطلاب والطالبات في التربية العلمية ودرجاتهم في كل من التوافق العام والمنزلي والصحي والاجتماعي والانفعالي .(موسى , ص28)
    8_دراسة كولنCollison 1975 :
    وقد هدفت هذه الدراسة الى معرفة العلاقة بين التوافق النفسي والتأثير الأجتماعي , وقد استخدم الباحث مقياس مفهوم الذات وقائمة الشخصية المتعددة الأوجه لمنيسوتا كأدوات الدراسة وكانت أهم النتائج:
    أ‌- هناك علاقة واضحة بين أبعاد التوافق النفسي .
    ب- لاتوجد علاقة واضحة بين أبعاد التوافق النفسي قيست بواسطة درجة الشخصية التكاملية لمقياس مفهوم الذات والتاثير الأجتماعي.(700-701.p , 1975, Collison)



    9- دراسة موسى 1980 :
    وقد هدفت الدراسة الى معرفة الفرق في التوافق النفسي بين طلاب المراحل الدراسية المختلفة وطالباتها , وبين طلاب الأقسام الدراسية العلمية المختلفة والتوافق بين البنين والبنات ,وتكونت العينة من540 طالباً وطالبة واستخدم مقياس التوافق لـ هيو.بل وظهرت النتائج:
    أ. وجود فروق بين درجات طلاب المرحلة الأولى بالقسم الأدبي وطالباتها , وكذلك بين درجات طلاب المرحلة الثانية وطالباتها في التوافق الأجتماعي.
    ب.لافروق دالة احصائياً بين متوسطات درجات الطلاب والطالبات بالمراحل الاولى بالقسم الأدبي والمراحل الثانوية في التوافق المنزلي والصحي والانفعالي.
    ج. لافروق دالة بين البنين والبنات بينطلاب كلية التربية في التوافق النفسي.(موسى ,ص 107-9)

    10- دراسة ياسين دلبي حويج 1982:
    وقد هدفت الدراسة لمعرفة مشكلات التوافق والكشف عن اهميتها , استخدم في الدراسة مقياس هيو.بل للتوافق , بلغ عدد أفراد العينة من 358 طالباً وطالبة أظهرت النتائج وجود فروق دالة أحصائياً في التوافق المنزلي بين الطلاب والطالبات لصالح الطالبات , ولافروق دالة أحصائياً في التوافق المنزلي بين الطلاب والطالبات لصالح الطالبات , ولا فروق دالة احصائياً في التوافقيات الأربعة : بين طلاب الجامعة وطالباتها , ووجود فروق داله في كل من التوافق الصحي والانفعالي والاجتماعي بين طلاب الجامعتين وطالباتها لصالح طلبة الجامعة الأمريكية.(ياسين , ص103_36)

    اجراءات البحث:
    أولاً_ مجتمع البحث
    يتكون مجتمع البحث من (450) معلماً مرشداً للصف من مدارس التعليم الأساسي الشق الأول من مؤتمري الظهرة والنهر الصناعي بواقع(300) معلماً مرشداً للصف من مؤتمر الظهرة و(150) من مؤتمرالنهرالصناعي وبالنسبة للجنس فقد كان عدد المعلمين المرشدين للصفوف (75) معلماً مرشداً و(175) معلمة مرشدة للصف.

    ثانياً_ عينة البحث واسلوب اختيارها:
    تم اختيار عينة البحث من مدارس التعليم الأساسي الشق الاول اذ بلغ عدد المعلمين المرشدين وبحسب الجنس(250) فرداً بواقع (75) مرشد للصف و(175) مرشدة للصف.


    ثالثاً_ أداة البحث
    تم اعداد مقياس التوافق الشخصي والاجتماعي للمعلم المرشد وفق الخطوات الأتية:
    1- تحديد مجالات المقياس : تم بناء المقياس في ضوء نظريات التوافق والأدبيات والدراسات السابقة , وفي ضوء تعريفات التوافق بشكل عام والتوافق الشخصي والاجتماعي , ولأجل ذلك تم تحديد مجالين للمقياس هما:
    أ‌- مجال التوافق الشخصي أو يتضمن على الابعاد : الأعتماد على النفس وتحمل المسولية , والاحساس بالقيمة الذاتية والنضج الانفعالي .
    ب‌- مجال التوافق الاجتماعـي ويتضمن على الابعاد : الانسجام مع المجتمع , الانسجام الاسري , الالتزام بالقيم الروحية والخلقية والانسجام بالعمل .
    وتم تحديد المواقف السلوكية لكل مجال والتي يمثل كل منها مظهراً من مظاهر التوافق الشخصي والاجتماعي ومن ثم تحديد تعريف عام لكل مجال , اذ تمت صياغة التعريفات التسعة بشكل أولي ثم وضع كل منها مع المواقف السلوكية في استمارة حاصة , وقدمت الى جنة من الخبراء المتخصصين في العلوم التربوية والنفسية لمعرفة مدى دقة التعريفات وشمولها للمواقف السلوكية المراد قياسها , وعدلت التعريفات في ضوء اراء المحكمين وملاحظاتهم وبنسبة اتفاق 100%.
    2- اعداد فقرات المقياس الغرض الحصول على الفقرات أجري الباحثان عدة اجراءات تم فيها جمع مايقارب من 103)) فقرة وذلك بالاستعانة بالخطوات الاتية:_
    أ‌- الاستفتاء الاستطلاعي : أعد استفتاء استطلاعي يتضمن 18 سؤالاَ اشتقت من مجالات المقياس وتعريفاته والمواقف السلوكية لتحديد فقرات المقياس وطبق على عينة من (30) مرشد صف ومرشدة صف اختيرت من بعض مدارس مؤتمري الظهرة والنهر الصناعي من غير افراد العينة الأساسية , وتم التوصل الى مجموعة من الفقرات.
    ب‌- الادبيات والدراسات السابقة : اطلع الباحثان على الادبيات المكتوبة في مجال التوافق النفسي والدراسات السابقة وتم اقتباس بعض الفقرات واضافة الى قائمة الاستفتاء .
    ت‌- المقايـيس والاستفتاءات : تم مراجعة المقاييس التي اعدت في مجال التوافق الاجتماعـي والشخصـي للاطلاع على اسلوب بناء الأدارة والأعتماد على بعض الفقرات المتضمنة وذات العلاقة بالبحث الحالي واضافتها الى قائمة الاستفتاء.
    عرض الباحثان الاستبيان بصورته الأولية على لجنة من المحكمين المتخصصـين في العلوم التربويه والنفسية لمعرفة دقة صيانة الفقرات ومدى التشابة بين بعضها بين بعضها والملائمة لمواقف واهداف البحث , وقد تمخضت من مناقشة اراء المحكمين والمختصين عن استبعاد 11 فقرة واستبقاء 92 فقرة موزعة على مجالات المقياس .
    3- صلاحيات فقرات الاستبيان : تم عرض فقرات الاستبيان مع تعريفات كل من مجال على لجنة من الخبراء المحكمين كلاً على انفراد , وطلب منهم أن يدرسوا كل فقرة المقياس ويدلوا بأرائهم حول مدى صحتها في قياس التوافق الشخصي والاجتماعي لمرشد الصف وبيان الفقرات الايجابية والسلبية منها . وقد استخدم مربع كاي لعينة واحدة لمعرفة دلالة الفرق بين اراء المحكمين من حيث تأييد صلاحية الفقرة أو رفضها , وابقيت الفقرات التى كانت الفروق بين المؤيدين والرافضـين لها ذات دلالة معنوية عند مستوى (05.0) ولصالح الذين ابدوا صحتها وبذلك استبقيت (75) فقرة واستبعدت (17) فقرة.
    4- صيانة تعليمات الاستبيان : تم كتابة التعليمات للمقياس وكيفية الأجابة والمعلومات المطلوبة ومثال عن كيفية الاجابة , وعن الأجابات لغرض الأستخدام العلمي.
    5- بدائل الأجابة : وضع أمام كل فقرة من فقرات المقياس ميزان متدرج من ثلاثـة أبعاد هي (دائماً, احياناً, لا) في حالة الاجابة على اي فقرة من فقرات المقياس.
    6- مدى وضوح فقرات الأستبيان وتعليماته: لمعرفة مدى فهم أفراد عينة البحث لفقرات وتعليمات الأستبيان وكذلك لتحديد وقت الأجابة اللازمة ووضوح التعليمات , طبق المقياس على عينة استطلاعية من المعلمين مرشدي الصفوف بلغ عددهم (20) . وابدوا رضاهم وفهمه لمحتوى الاستبيان ووضوحها.
    7- معامل التميـيز : الغرض حساب معامل تمييز الفقرات صحت الاستبيانات المطبقة على عينة البحث والبالغ عددهم (250) فرداً , وقد استبعدت الاستبيانات الناقصة الاجابة أو الخاطئة في الاجابة أو عدم اتساق الاستجابات فيها , وبذلك بلغ عدد أفراد
    العينة المحللة استجاباتهم (200) مرشد صف ذكوراً واناثاً , وبأستخدام أسلوب المجموعات المتضادة لحساب معامل التمييز باختيار 27% العليا وكذا الدنيا وبلغ (54) فأن هذه النسبة حصرت 54 فرداً لكل مجموعة , وقـد انحصرت الدرجات للمجموعة العليا مابين (199_219) ودرجات المجموعات الدنيا (122_179) وباستخدام الاختبار التالي للعينات............
    لغرض حساب معامل تمييز كل فقرة من فقرات المقياس البالغة (75) فقرة , وبهذا فقد ظهر ان (70) فقرة لها القدرة التمييزية في المجموعتين , وبذلك أصبح فقرات الاستبيان بصيغة نهائية مكونة من (70) فقرة.
    8- المؤشرات الأحصائية للمقياس ( الخصائص السيكومترية) :
    أ.الصدق :- استخرج صدق الاستبيان من خلال اجراءات بنائه وذلك بعرض فقرات الاستبيان وتعريفاته على مجموعة من الخبراء وبلغ عددهم ( 20 ) خبيراً , والذي من خلاله تبين صلاحيه ( 75 ) فقرة كما ورد انفاً , وبهذا الاجراء تحقق الصدق الظاهري والصدق ...... , كما تم استخراج صدق البناء من خلال اجراءات التمييز واستخراج معامل الثبات بطريقة تحليل التباين لمعرفة التجانس الداخلي لفقرات المقياس .
    ب. الثبات : تم استخراج الثبات بطريقة اعادة الاختيار لمعرفة مدى استقرار استجابات أفراد العينة بمرور فترة اسبوعين على الاستجابة الأول والثاني وقد طبق على عينة من 50 مرشد صف ومرشدته فكان معامل الثبات ( 0.82 ) باستخدام معامل ارتباط بيرسون . كما حسب معامل ثبات المقياس بطريقة التجزئة النصفية لمعرفة معامل الاتساق وكان معامل الارتباط بين نصفي الاختبار (0.79 ) وبتصحيه بمعامل سبير مان – براون بلغ (0.88) واستخدم ايضاً طريقة تحليل التباين بسحب 100 استمارة من العينة النهائية وتحليلها باسلوب تحليل التباين وباستخدام معادلة هويت Hoyt بلغت قيمة معامل الثبات ( 0.93) مما يدل على وجود انسجام واتساق داخل الفقرات .
    جدول (1 )
    جدول (1 )
    معامل الثبات بالطرق المستخدمة
    ت الطريقة حجم العينة قيمة معامل الثبات
    1 اعادة الأختبار 50 81 %
    2 التجربة النصفية 50 88 %
    3 تحليل التباين 100 93 %

    رابعاً: تطبيق المقياس:
    طبق مقياس التوافق الشخصي والاجتماعي على عينة البحث البالغ 250 مرشد صف للعام الدراسي 2003 – 2002 في مدارس التعليم الاساسي – الشق الاول بمدينة وليد المشحون بالدراسة , وبعد الانتهاء من تطبيق المقباس تم تصحيح الاستجابات على فقرات المقياس وذلك من خلال استبعاد الاستجابات غير المستوفية لشروط دقة الاستجابة والانسجام , وقد استبعد 15 استمارة , وكذلك تم استبعاد ( 35 ) استمارة كانت الاجابات عليها ناقصة وغير كاملة وبذلك تم تصحيح 200 استمارة وضعت في جداول اولية واستخرجت المتوسطات والانحرافات المعيارية وبحسب متغير الجنس .
    خامساً : الوسائل الاحصائية:
    1- الوسيط 2 – تحليل التباين 3 – معامل بيرسون
    4- الاختبار التائي لعينة واحدة 5 –الاختيار التائي لعينتين مستقلتين ومتساويتين 6 – الاختبار التائي لعينتين مستقلتين وغير متساويتين .



    عرض النتائج وتفسيرها:
    وقد عرضت نتائج الدراسة وفق اهداف البحث كالاتي :
    1- معرفة التوافق الشخصي والاجتماعي لمرشدي الصفوف : بلغ متوسط درجات التوافـق الشخـصي والاجتماعي ( 171.11 ) وانحراف معياري
    ( 17.78 ) وباستخدام الاختبار التائي لعينة واحدة مسحوبة من المجتمع لمعرفة دلالة الفرق بين متوسط درجات التوافق الشخصي والاجتماعي للعينة والمتوسط النظري للمقياس البالغ ( 140 ) , اتضح ان الفرق ذي دلالة أحصائية عند مستوى ( 0.001 ) اذا كانت القيمة التائية المحسوبة ( 23.4 ) أكبر من القيمة الجدولية ( 1.96 ) ولصالح درجات أفراد العينة . جدول ( 2 ) , وهذا يدل على التوافق الشخصي والاجتماعي لمرشدي الصفوف وبدرجة ايجابية , ويعود ذلك الى تمكنهم من شخصيتهم ووحدتها وقدرتهم على ضبط الصف وتجيه الاخرين وتقلبهم لذواتهم وللاخرين وتمتعهم بالصحة النفسية .
    جدول ( 2 )
    متوسط درجات أفراد العينة والمتوسط النظري والقيمة التائية المحسوبةوالجدولية

    العينة المتوسط الانحراف المعياري المتوسط النظري درجة الحرية القيمة المحسوبة القيمة الجدولية
    مرشدو الصفوف 171.11 18.78 140 199 23.4 1.96


    2 – التوافق الشخصي والاجتماعي لمرشدي الصفوف تبعاً لمتغير الجنس : بلغ متوسط درجات التوافـق الشخـصي والاجتماعي لمرشدات الصفوف( 172.6 ) درجة , في حين بلغ متوسط درجات التوافق الشخصي والاحتماعي لمرشدات الصفوف ( 165.48 ) درجة , وباستخدام الاختبار التائي لعينتين مستقلتين غير متساويتين لمعرفة دلالة الفرق بين المتوسطين كان الفرق ذي دلالة احصائية عند مستوى ( 0.001 ) ولصالح مرشدات الصفوف . اذ جاءت القيمة التائية المحسوبة ( 9.7 ) اكبر من القيمة الجدولية ( 1.96 ) بدرجة حرية ( 1989 ) جدول ( 3 )






    جدول ( 3 )
    المتوسط الحسابي والقيمة التائية المحسوبة والجدولية لمرشدي
    الصفوف ومرشداتها
    العينة المتوسط الانخراف المعياري المتوسط النظري درجة الحرية القيمة المسحوبة القيمة الجدولية
    مرشدو الصفوف
    44
    165.48
    23.2

    198

    9.7


    1.96

    مرشدات الصفوف
    156
    172.6
    17.7

    ولعل ذلك يعود الى ارتفاع مفهوم الذات لدى مرشدات الصفوف , ومناسبة عملية الأرشاد لهن لطبيعة تكوينهم السيولوجي , واختلفت نتائج الدراسة الحالية مع دراسة موسى 1980 ودراسة ياسين ودراسة_جريمان1983 , حيث أظهرت الدراسات بأن لا فروق في التوافق الشخصي والاجتماعي بين مدرشدي ومرشدات الصفوف , كما اختلفت الدراسة الحالية مع دراسة التكرتي 1989 حيث أظهرت ان التوافق لدى الذكور أعلى منه لدى الأناث.
    3-التوافق الشخصي والاجتماعي لمرشدي الصفوف وفق متغيرالخدمة الوظيفية:
    جاء متوسط درجات التوافق الشخصي والاجتماعي لدى مرشدي الصفوف الذين لديهم اقل من وسيط أشهر الخدمة ( 172.19 ) درجة , والمرشدين الذين لديهم أكبر من وسيط أشهر الخدمة ( 171.54 ) درجة وباستخدام الاختيار التائي لعينتين مستقلتين متساويتين لمعرفة دلالة الفرق بينهما اتضح أن الفرق بم يكن ذي دلالة احصائية عند مستوى ( 0.05 ) اذ كانت القـيمة التائيـة المحـسوبة
    ( 1.06 ) أقل من القيمة الجدولية بدرجة حرية ( 198 ) جدول ( 4 )

    جدول ( 4 )
    متوسط درجات التوافق الشخصي والاجتماعي والقيمة التائية المحسوبة والجدولية
    وفق متغير الخدمة الوظيفية
    العينة المتوسط الانحراف المعياري المتوسط النظري درجة الحرية القيمة المحسوبة القيمة الجدولية
    اقل من وسيط اشهر الخدمة 100 172.19 18.86
    198
    1.06
    1.96
    اكبر من وسيط أشهر الخدمة 100 171.54 18.78


    الاستنتاجات :
    في ضوء نتائج البحث نستنتج الاتي :
    1 - تمتع مرشدي الصفوف بتوافق شخصي واجتماعي عال .
    2 - وجود فرق في التوافق الشخصي والاجتماعي لمرشدي الصفوف وفق
    متغير الجنس ولصالح الاناث .
    3-لاتأثير لمتغير الخدمة الوظيفية في التوافق الشخصي والاجتماعي لمرشدي
    الصفوف .
    التوصيات :
    استناداً الى نتائج البحث نوصي بالاتي :
    1 – تطبيق المقياس الحالي للكشف عن التوافق الشخصي والاحتماعي للعاملين
    في المؤسسات التربوية .
    2 – ضرورة اجراء الكشف الدوري للتوافق الشخصي والاجتماعي لمرشدي
    الصفوف .
    3 – استخدام المقياس كمعيار لتحديد مرشدي الصفوف .
    المقترحات :
    وفق نتائج البحث يقترح الباحثان الاتي :
    1 – تقنين المقياس المعد في هذا البحث وبناء معايير وطيفية له .
    2 – اجراء المزيد من الدراسات للكشف عن العلاقة بين التوافق الشخصي
    ومتغيرات اخرى كمستوى الطموح , وسمات الشخصية .


    مصادر البحث:
    1-البياتي , عبد الجبار توفيق , واثناسيوس , زكريا زكي : الأحصاء الوصفي والاستدلالي في التربية وعلم النفس , الجامعة المستنصرية , 1977 .
    2- جلال , سعد : التوجيه النفسي والتربوي والمهني , دار المعارف , القاهرة , 1967 .
    3- جيمس .ف – ادمز: الارشاد العلمي في الميادين النفسية والتربوية , ترجمة محمد سبع أبو لبده , جمعية عمال المطابع التعاونية , 1980 .
    4- حسن , محمد علي : علاقة الوالدين بالطفل واثرها في جناح الأحداث , مكتبة الانجلو المصرية , القاهرة , 1970 .
    5- حنفي , عبد المنعم , موسوعة علم النفس والتحليل النفسي , ط1, مكتبة بولي , دار العودة , بيروت , 1978 .
    6- الخازن , منيروهبة : معجم مصطلحات علم النفس , دار النشر للجامعيين , بيروت , 1956.
    7- داود , عزيز حنا , والعبيدي , ناظم هاشم : علم نفس الشخصية , وزارة التعليم العالي والبحث العلمي , جامعة بغداد , مطبعة العالي , الموصل ,1990.
    8- دريفون , حابه : التوجية المهني والتربوي , ترجمة ميشال أبي فاضل , منشورات عويدات , بيروت , 1982 م .
    9- الديب , علي : اختبار التوافق الشخصي والاجتماعي للراشدين , مجلة دراسات تربوية , المجلد الثالث , ج11 , القاهرة , 1988 .
    10- الريحاني , سليمان , الخطيب وصالح : سمات الشخصية المميزة للراشدين الفعالين وتمييز الفعالية : مجلة العلوم الأجتماعية , المجلد (13) , العدد (4) , 1985
    11- زهران , حامد عبد السلام , التوجية والارشاد النفسي , ط2 , عالم الكتب , القاهرة , .1980
    12- السالم , مها يوسف , دور المرشد والمترشد في نجاح العملية الأرشادية , مجلة التربية , العدد الرابع , السنة الثالثة , كلية التربية , جامعة البصرة , العراق , 1986
    13- ملتزره , داروندر : نظريات الشخصية , ترجمة محمد ولي الكربولي وعبد الرحمن القيسي , مطبعة جامعة بغداد , بغداد 1983.
    14- غنيم , سيد محمد : سيكولوجية الشخصية –محدداتها –قياسها-مظرياتها , دار النهضة العربية , القاهرة , 1973 .
    15- فهمي , مصطفى : الصحة النفسية , دراسات في سيكولجية التكييف , ط2 , مكتبة الخانجي , القاهرة , 1978 .
    16- القاضي , يوسف واخرون : الأرشاد النفسي والتوجية التربوي , ط1, دار المريخ للنشر , الرياض , 1981 .
    17- لندري وستانلي _ هول : نظريات الشخصية , ترجمة فرج احم فرج واخرون , الهيئة العصرية العامة للتأليف والنشر , القاهرة , 1971 .
    18- مخيمر , صلاح : مفهوم جديد للتوافق , مكتبة النجلو المصرية , القاهرة , 1978.
    19- مرسي , سيد عبد الحميد : الارشاد النفسي والتوجية التربوي والمهني , ط 1,مكتبة الخانجي , القاهرة , 1979 .
    20- مغاريوس ، صموئيل : الصحة النفسية والعمل المدرسي , ط2 , مكتبة النهضة المصرية , القاهرة , 1974.
    21- المنصور , ابراهيم يوسف , دراسة تجريبية في تأثير الظروف على تكوين الانطباعات عن الشخص, مجلة الجامعة المستنصرية , العدد الثالث , السنة الثالثة , 1972.
    22- مورتنس , دونالدج , ووالت م. شولد : التوجة في المدرسة , ترجمة حافظ ابراهيم خليل واخرون , دار النهضة العربية , القاهرة ,1965 .
    23- موسى عبد الله عبد الحي : بحوث في علم النفس التربوي , مكتبة الحانجي , القاهرة , 1981
    24- هنا , عطية محمود : التوجه التربوي والمهني , مكتبة النهضة العربية , 1959
    25- هنا , عطية محمود وهنا , سامي محمود : علم النفس الاكتيتيكي , ج1 , دار النهضة العربية , القاهرة , 1976 .
    26- ياسين , عطوفه محمود وأبي حويج , مروان : دراسات سايكولوجية ميدانية في البيئة العربية , الدار الجامعية , بيروت , 1982 .

    المصادر الاجنبية
    27-Berger , Emanual , M: "The relation between exprwssed aeptane of seif and expressed acceptanced of others" . The journal of abnormal and social psychology , vol. 47,No.4,1902 .
    28-collison carol , Ann Romick : '' Astudy of psychological adjustment and social effectivenss''. Dis sertation abstract international ,vol . 30 , No.2,August ,1975
    29-English ,Horace , B.and English , Ava , cham peney psychoanalytical terms , Longmans Green company , New York ,1953 .
    30-Fwrguson , Leonard , W .Personality measurement , Mc Graw- hill book , New York ,1956
    31-Gorlow , Leon , and Walter , k. Reading in the psychology of adjustement , Mcgraw- Hill book company , 1968 .
    32-Good , G.V. Dictionary of education , Mcgraw – Hill company , New york , 1973

    33- Kelly ,E.Rowell .Heston personal adjustment inventory ,personality test and reviews , Inburos oscarked , The eryphon press , New jersey , 1970
    34- Lasrus , Rihards : personality and ad,ustment prentice-Hall , New jersey , 1963.

    35-Malow ,Abrahaim. H : Motivation and personality ,2nd ed Harper and Row publishers , New york , 1970 .

    36-Morgan , Gliffrd , T.introduction to psychology 3rd ed ,Mcgraw –Hill Book company , New york , 1965.

    37-Smith , Freed , M . Personality adjustment , Mcgraw –Hill Book company , New york 1961

    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 24, 2017 7:01 am