القـــياس النفسي

اهلا وسهلا بالزوار الكرام يسرنا ان تنضموا الى الأســره النفسيه عن طريق التسجيل والمشاركات او المساهـــــمات
القـــياس النفسي

مــــوقــــع عراقي يهتم بالقياس النفسي والاختبارات النفسيه والعلوم النفسيه والتربويه بأاشراف الاستاذ المساعد الدكتور عبدالــحسيــن رزوقي الجبـــوري


    تقويم البرنامج التدريبي للدورة التنشيطية الأولى للأختصاصين الاجتماعيين في مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين / المرج / ليبيا الدكتور عبد الحسين رزوقي مجيد الجبوري

    شاطر

    د.عبد الحسين الجبوري
    Admin

    عدد المساهمات : 118
    تاريخ التسجيل : 24/03/2012
    الموقع : كلية التربية ابن رشد /جامعة بغداد

    تقويم البرنامج التدريبي للدورة التنشيطية الأولى للأختصاصين الاجتماعيين في مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين / المرج / ليبيا الدكتور عبد الحسين رزوقي مجيد الجبوري

    مُساهمة  د.عبد الحسين الجبوري في الجمعة أبريل 13, 2012 10:18 pm


    تقويم البرنامج التدريبي للدورة التنشيطية الأولى للأختصاصين الاجتماعيين في مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين / المرج / ليبيا


    الدكتور عبد الحسين رزوقي مجيد الجبوري

    قسم العلوم التربوية والنفسية
    جامعة بغداد /كلية التربية ابن رشد


    مشكلة البحث
    يسهم مجمع الفاتح لرعاية ،وتأهيل المعوقين / المرج برعاية شريحة من أبناء المجتمع،تحتاج إلى خدمات خاصة بسبب العوق الجسمي، والعوق، الحسي، والعوق الذهني،وهذه الخدمات متنوعة تشمل الطبية، والنفسية، والاجتماعية والتأهلية،فالخدمات النفسية والاجتماعية يقدمها للمعوقين مجموعة من الأخصائيين منهم متخصص في علم الاجتماع ،ومنهم تخصصه في التربية وعلم النفس ،ونظرا لتباين هذه التخصصات أجرى المجمع برنامجا تدريبيا للأخصائيين الاجتماعين من العاملين في المجمع بغية تنشيط معلوماتهم، وتزويدهم بالخبرات الجديدة .
    أن أي برنامج تدريبي حينما ينفذ يعتمد على الجهود المبذولة ؛ ويأخذ وقتا ليس بالقليل فضلا عن الأموال التي تصرف قبل وفي إثناء البرنامج .
    والبرنامج التدريبي الحالي لا يختلف عن تلك البرامج ، إذ هيأت له الإمكانات اللازمة من جهد ،ووقت، ومال من قبل إدارة المجمع ، وفق أهداف تتضمن تدريب منتسبيه من الأخصائيين الاجتماعين بغية تطويرهم، وتزويدهم بالخبرات الحديثة وللتعرف على مدى تحقيق الغاية المنشودة من البرنامج التدريبي الذي نفذه المجمع هناك تساؤل يثار هو: هل هذه الإمكانات المبذولة حققت الهدف المنشود من أقامة البرنامج التدريبي للأخصائيين العاملين في المجمع ، أم لا؟ وللإجابة على هذا التساؤل، أذاً لا بد من قيام ببحث يكشف واقع البرنامج التدريبي للأخصائيين الاجتماعين؛ وتشخيص نواحي القوة، والضعف قيه، بهدف تعزيز الايجابيات، وتجاوز السلبيات، لو ظهرت في ذلك البرنامج التدريبي الذي نفذ في الدورة التنشيطية الأولى للأخصائيين الاجتماعيين العاملين في مجمع الفاتح لرعاية المعوقين / مدينة المرج/ليبيا .
    أهمية البحث
    يعد عمل الأخصائي الاجتماعي في مجال رعاية ، وتأهيل المعوقين متمما لعمل الطبيب ، إذ يهتم الأخصائي الاجتماعي بالجانب الانفعالي لشخصية المعوق في حين الطبيب يهتم بالجانب الطبي وتقديم الخدمات الصحية .
    إن الدور الذي يقوم به الأخصائي الاجتماعي في تقديم الخدمات النفسية والاجتماعية ،وخاصة في مجال تنمية الاتجاهات الايجابية نحو تقبل الشخص المعوق لذاته وللآخرين، وزيادة دافعية المعوق في الاستمرار على العلاج، وإتباع الإرشادات والنصائح هذه الأدوار التي يقوم بها الأخصائي الاجتماعي لها أثرا ايجابيا على تصرفات المعوق وانفعالاته ومع هذه الجهود قد تظهر بعض التصرفات السلبية من المعوق ، وهنا لابد للأخصائي الاجتماعي بحكم خبرته، بوصفه عضو في فريق التأهيل والرعاية إن يوظف إمكانياته في تعديل السلوك والحد من السلبيات
    إلا إن الملاحظ رغم وجود هذه الخبرة فان بعض تصرفات المعوقين السلبية أو الخاطئة يظل الأخصائيين الاجتماعين عاجزين عن كيفية التعامل معهم، نتيجة لغلبة الجانب النظري على الجانب التطبيقي للدراسة الجامعية قبل التحاقهم بالعمل ، أو إن خبراتهم الحالية بحاجة إلى زيادة وتنشيط لمعلوماتهم وهذا من أولويات التعليم المستمر، لذا أقدم مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين إعداد برنامج تدريبا للأخصائيين الاجتماعين العاملين في المجمع من خلال إشراكهم في دورة تنشيطية هدفها تنشيط الأخصائي الاجتماعي ، ومحاولة تزويده بما هو جديد في مجال تخصصه، وتدريبه على تطبيق الاختبارات النفسية، والمعرفية وتصحيحها
    أن هذا الإجراء ينطلق من أن هدف الدورة هو :الاعتماد على التدريب الذي يسعى إلى زيادة كفاءة المتدرب، والذي يستند على أسس علمية بغية تحسين أدائه فضلا عن الاهتمام بالجوانب النفسية للمتدرب ،وإبراز أهميته في تقديم الخدمات للمعوقين ورفع الروح المعنوية للأخصائي الاجتماعي المتدرب بما يحقق توافقه المهني بما يضمن حصوله على درجة مرتفعة من الرضا عن نفسه وعمله.
    أن فكرة التدريب لا يقتصر تنفيذه على من يلتحقون للعمل أو الوظيفة لأول مرة، بل يشمل من مضت عليهم فترات طويلة في العمل فتنظم لهم من وقت إلى أخر برامج تدريب خاصة تتناسب مع حاجاتهم،فالتدريب مثل التعليم يمكن أن ينظر إليه بوصفه عمليه متصلة مدى الحياة ( نجاتي 1980: 375) .
    أن التدريب بعناه الواسع عملية تعلم، وتعليم تمكن الفرد من إتقان مهنته، وتحقيق التوافق المهني ( راجح 1965: 107) .
    كما أن التدريب يعد دعامة أساسيه بجميع المشروعات الاقتصادية، والاجتماعية التي تشتمل عليها التنمية، وان نجاح أي عمل أو تنفيذه يتطلب مهارات خاصة وخبرات فنية عالية (المصري 1986 : 148).
    فتدريب الإفراد يتم بوسائل متنوعة منها المحاضرات ،والنشرات المطبوعة والأفلام الإيضاحية، والمناقشات الجماعية ،وممارسة العمل في ورش تدريبية تزيد من خبرات المتدربين (عبد الخالق 1983 : (65-68) .
    ولو طبق أسلوب النظم في مجال التدريب لا يختلف اثنان أن هذا الأسلوب في أي برنامج تدريبي يتضمن على مُدخلات input ،وعمليات process، ومخرجات product ، ولما كانت مُدخلات البرنامج التدريبي الذي نفذه المجمع هوا لمعلومات السابقة التي تعلمها الأخصائيين الاجتماعيين بالدراسة والعمل في حين العمليات هي محاضرات البرنامج التدريبي ، أما المخرجات فهي النتائج أو الحصيلة التي تزود بها المتدرب من خلال التحاقه للبرنامج التدريبي ، وبما أن هدف التقويم هو التطوير، أو اتخاذ قرار بشان جدوى البرنامج ،واعتماده في دورات لاحقة في حالة تحقيق الغاية المرجوة منه ،وإصدار توصيات بتعديله أو إلغائه ،وعدم تطبيق مفردات ذلك البرنامج إذا ظهرت سلبية عند إعادة إجراءه على شريحة تمتلك نفس مُدخلات البرنامج الحالي .
    ولما كان البرنامج التدريبي يتضمن نشاطات متنوعة تمارس من التدريبين وللوقوف على أن البرامج التدريبية حققت الأهداف المنشودة لابد أن يجري تقويم لتلك البرامج " فتقويم البرامج عمل ومنهج "(cook& .shadish 1986p 197
    أن الحكم على البرنامج التدريبي يكون من خلال معرفة أثر تطبيقية على المتدربين بالدرجة الأولى ، لان هؤلاء يمكن أن يشخصوا السلبيات والايجابيات في ذلك البرنامج وخاصة هذا التقويم يجري في هذا البحث بعد انتهاء البرنامج ، ويمثل بمثابة التقويم الختامي للبرنامج التدريبي ..
    فعملية التقويم تشمل جانبين أساسيين هما الوصف والحكم فالوصف يتم جمع المعلومات عن خصائص الشيء المراد تقويمه ، وقد تكون هذه المعلومات في صورة أرقام كمية (قياسي) أما الحكم فيكون من خلال خصائص الشيء التي تم التوصل إليها في القياس (بحري وحبيب 1985؛210)
    أن تقويم البرنامج التدريبي له أهمية كبيرة لأنه يزودنا بمعلومات ،و بيانات مهمة وتقويم مخرجات البرنامج يتم في ضوء معرفة جانبين هما :
    1. مدى تحقيق أهداف البرنامج وانعكاسها على هذه المخرجات بعد إنهاء دورة البرنامج .
    2- مدى تحقيق أهداف البرنامج وانعكاسها على هذه المخرجات على الأمد المتوسط والبعيد عند تفاعل هذه المخرجات في مواقف أخرى ولكل الحالتين أساليب قياس يمكن اعتمادها لمعرفة اثر البرنامج على مخرجاته وتقاس من خلال الاختبارات والاستبيانات وأحيانا المقابلات (مصطفى ب.ت: 389) .
    وبرغم من تنوع أنواع التقويم إلى أن الشيء المشترك بين تلك الأنواع هو استخدام معلومات سليمة للوصول إلى إحكام عن الشخص ،و الشيء موضع التقويم ، وهذه الإحكام كما لا يخفى لا يستطع الوصول إليها بنفس الكيفية، إذ أن القدرة على رؤية العلاقات ،وكذلك القدرة على الاستبصار، والتحليل ،والتركيب هي كلها عوامل في الوصول إلى الإحكام السليمة ( الكيلاني، وعدس 1993: 9).
    ومما تقدم يمكن أن تتلخص أهمية البحث الحالي بالنقاط الآتية:
    1- .أن تقويم البرنامج التدريبي هو عملية تشخيصية علاجية تبين نواحي القوة ؛و الضعف لتدعيم قوة البرنامج، ومعالجة الضعف فيه أن وجد.
    2- أن نتائج التقويم ستعكس بلا شك على البرامج التدريبية التي يجريها مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين مستقبلا، والإفادة من نتائج البحث الحالي وتوصياته
    3- أن تقويم البرنامج التدريبي يضفي شعورا للمتدرب أن هناك متابعة لما تدرب وستكون فرصة لديه للتعبير عن بعض الانطباعات التي يحتفظ بها عن التدريب وستزداد ثقته بنفسه، لان هناك متابعة تجري بعد الانتهاء من البرنامج .
    4- أن أهمية البحث الحالي تكمن بأنه سيزود القائمين على التدريب على نتائج عملهم،وستكون الصورة واضحة لديهم وبالتالي سيزودهم بمؤشرات علمية عند تخطيطهم لمثل هذه البرامج في المستقبل .
    5- ندرة الدراسات التي اهتمت في تقويم البرامج التدريبية للأخصائيين الاجتماعيين .



    أهداف البحث :
    يهدف البحث الحالي إلى :
    1. تقويم البرنامج التدريبي من خلال الكشف عن جوانب القوة، والضعف في الدورة التنشيطية التي أجراها مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين/ المرج
    2. وضع مقترحات لتنمية الايجابيات التي قد تظهر في البرنامج التدريبي للأخصائيين الاجتماعين المنفذ في مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين/ المرج والحد من السلبيات لو ظهرت فيه
    حدود البحث :
    يشمل البحث الحالي جميع الأخصائيين الاجتماعيين(ذكور وإناث) العاملين في مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعاقين في شعبية (محافظة) المرج في الجماهيرية الليبية العظمى الذين اشتركوا في الدورة التنشيطية الأولى في الشهر الخامس من العام 2001 .

    تحديد المصطلحات :
    التقويم: عرفه جابر: عملية جمع البيانات وتحليلها لكي تتخذ القرارات في ضوء نتائج التحليل (جابر 1983: 3) .
    كما عرفه: زكي: عملية تشخيصية علاجية وقائية تهدف إلى الكشف عن جوانب القوة ،والضعف في التعليم بقصد تحسين عمليتي التعليم والتعلم وتطوريها بما يحقق الأهداف المنشودة (زكي 1985:435) .

    التعريف الإجرائي للتقويم :عملية إصدار حكم على نواحي القوة والضعف في البرنامج التدريبي في الدورة التنشيطية للأخصائيين الاجتماعيين العاملين في مجمع الفاتح لرعية وتأهيل المعوقين في مدينة المرج .

    البرنامج التدريبي : عرفه البزاز : بأنه نوع من الفعالية ،والنشاط الموجه لرفع كفاية المتدربين العلمية ،والعملية، والمهنية، والفنية (البزاز1994:129)
    كما عرفه الدليمي بأنه( مجموعة من المفردات التي تتضمنها الموضوعات والأنشطة، والفعاليات تتعلق بوظائف الإدارة، والتي تهدف إلى تنمية الكفايات وتطويرها لمن يحتاج أليها ( الدليمي26:1994)
    التعريف الإجرائي للبرنامج التدريبي : أي فعالية أو نشاط منظم تتعلق بزيادة خبرات الأخصائيين الاجتماعيين العاملين في مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين في مدينة المرج ،و الذي يتضمن محاولة تزويدهم بمهارة جديدة يستفيدون منها في مجال عملهم .
    الدورة التنشيطية : هي دورة أقامها مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين في مدينة المرج خلال شهر الماء 1431م (أيار /2001فرنجي )هدفها زيادة خبرات وتنشيط المعلومات للأخصائيين الاجتماعيين العاملين في مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل للمعوقين في مدينة المرج .
    التعريف الإجرائي للأخصائي الاجتماعي : كل من حصل على شهادة الليسانس في على الاجتماع أو التربية وعلم النفس ويقوم بتقديم الخدمات الاجتماعية والنفسية للمعوقين في أحد مراكز مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل للمعوقين في مدينة المرج .
    نبذة توضيحية عن مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين
    في مدينة المرج / الجماهيرية الليبية العظمى
    يعد مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين في مدينة المرج المؤسسة الاجتماعية الوحيدة، والفريدة في الجماهيرية الليبية العظمى ، لكونه يقدم خدمات لثلاث فئات من شريحة المعوقين هي : الإعاقة الحركية، والإعاقة الحسية (السمع ـ الكلام ) والإعاقة الذهنية (التخلف العقلي ـ صعوبات التعلم ) ، و كل خدمة من هذه الخدمات هي منفصلة عن بعضها .
    يعمل المجمع بإلية عمل إدارة واحدة من خلال ثلاثة أقسام رئيسية هي : قسم الشؤون الإدارية والمالية وقسم الرعاية الاجتماعية والتأهيل المهني، وقسم الرعاية الصحية.
    أن من أهداف المجمع تقديم خدمات للمعوقين حركيا الذين يسكنون في المنطقة الشرقية في الجماهيرية الليبية والتي تضم ( شعبية المرج شعبية بنغازي،شعبية البيضاء، وشعبية درنة، وشعبية القبة ،وشعبية طبرق ) تمثل نصف سكان الجماهيرية الليبية ، وهذه الخدمات تتركز في المجال الصحي، والاجتماعي، والنفسي ،والتعليمي ، و ألتأهيلي ، فضلا عن خدمات إرشادية يقدمها الأخصائيين الاجتماعيين لأسر المعوقين لمحاولة تجاوز الصعاب التي تواجه أبنائهم المعوقين بغية مساعدتهم في تحقيق توافقهم النفسي ،والاجتماعي، والتعايش مع الإعاقة في الأسرة والمجتمع.
    وتقتصر الخدمات التي تقدم للمعوقين حسيا والمعوقين ذهنينا على أبناء شعبية المرج من المعوقين وذلك لكون هذه الخدمات نهارية فقط بينما الخدمات التي تقدم للمعوقين حركيا تتضمن إيوائهم في المجمع وتقديم تسهيلات مجانية لهم في الطعام والشراب والمنام وقاعة للاستراحة وقاعات لممارسة الأنشطة المختلفة.
    يرتبط بإدارة المجمع مؤسسات هي :
    1 ـ مركز تأهيل وإعادة التأهيل للمعوقين حركيا( مركز خدمات إيوائية ـ ونهارية) 2 ـ مركز العلاج الطبيعي في منطقة العاقورية (مركز نهاري يغلق نهاية الدوام)
    3 ـ مدرسة الأمل للصم وضعاف السمع
    4 ـ مدرسة التحدي لتنمية القدرات الذهنية للمعوقين (للمتخلفين عقليا ،وبطء التعلم)
    5 ـ روضة المحبة للأطفال المعوقين (لتحقيق الدمج بين الأطفال المعوقين
    والأسوياء.
    و في المجمع مركز إيوائي لتأهيل المعوقين حركيا بسعة (72 ) سرير للجنسين يمكن لأبناء المناطق البعيدة المبيت فيه لضمان استمرارهم بالعلاج ويقدم خدمات التأهيل الصحية والاجتماعية والنفسية والمهنية والتعليمية من اجل زيادة التوافق مع الإعاقة
    ويقدم المجمع خدمات التأهيل المهني بفتح دورات تدريبية في مجال الحاسوب والخياطة، والتطريز، والتصوير المرئي والفوتوغرافي، وفن التريكو وفي المركز عيادة طبية خارجية علاوة على العيادة الطبية الداخلية لتقديم الخدمات الطبية للمعوقين المترددين على المركز ،وفي المجمع وحدة للبحث الاجتماعي تضم مجموعة كبيرة من الأخصائيين الاجتماعين والأخصائيات الاجتماعيات يتوزعون على مراكز المجمع ويقومون بتقديم الخدمات النفسية والاجتماعية وتطبيق الاختبارات النفسية والقيام بالمقابلة الإرشادية ودراسة الحالة ،فضلا عن القيام بفتح ملف لكل معوق يضم معلومات تفصيلية عن سيرته الذاتية والصحية ، والخدمات التي قدمت له ويعد ملف كل معوق مصدرا مهما لمعرفة الحالة التي عليها ونوع الخدمة التي يحتاجها (هيئة صندوق التضامن الاجتماعي1999 ، 2 ـــ 4 )
    دراسات سابقة
    اولا :دراسات عربية
    1- 1 دراسة إبراهيم وآخرين 1981
    استهدفت الدراسة تقويم دورة علوم الحياة لمدرسات المدارس المتوسطة في بغداد/ الكرخ وكانت عينة الدراسة مكونة من 50 متدربة ، قدم استبيان في بداية الدورة لتشخيص الخبرة السابقة للمتدربين وقدم استبيان أخر لمعرفة مقدار النمو الذي حصل للمتدربات بعد نهاية الدورة واستخدمت النسبة المئوية لتحديد ذلك النمو وابرز ما توصلت إليه الدراسة إلى أن هناك ارتفاع في مستوى الأداء في اغلب موضوعات الدورة أما الجانب السلبي فهو الضعف في استخدام المتدربات لجهاز عرض الأشرطة العلمية ( السينما ) ( إبراهيم واخرين 1981: 12-16)
    3. دراسة منسي 1983
    استهدفت الدراسة استطلاع رأي معلمي الابتدائية في برامج التدريب في إثناء الخدمة للتعرف على جوانب القوة والضعف في الدورة التدريبية التي اشتركوا فيها في مادة اللغة العربية وشملت الدراسة جميع الملتحقين البالغ عددهم (25) متدرب من معلمي المرحلة الابتدائية في مدينة الرياض واعد استبيان من (18) فقرة لتحقيق أهداف الدراسة واستخدم الوزن النسبي لتحديد تلك الجوانب وابرز ما توصلت إليه الدراسة هو التزام المحاضرين بموعد المحاضرات فضلا عن أن طرائق التدريس في تلك الدورة جيدة أما نواحي الضعف فهي عدد ساعات طرائق التدريس قليلة وتتسم بالجانب النظري كما أن عدد الساعات بين المحاضرين متباينة،علاوة على ذلك أبدى المتدربون شكوى من الامتحان التحريري ووصفوه بأنه غير مناسب لعدم استعداد الدارسين لمثل هذا الامتحان ( منسي 1983 : 215-241)

    3- دراسة محمود وآخرين 1986
    استهدفت الدراسة إلى تقويم برامج التدريب للمعلمين والمدرسين في إثناء الخدمة في العراق وتكونت عينة الدراسة (935)متدربا واستخدم الاستبيان وسيلة لجمع البيانات وأظهرت الدراسة في جانب الايجابي أن الكراسات التوضيحية لها صلة بمحاضرات الدورة وان البرنامج التدريبي له صلة بحاجاتهم التدريبية وان هناك إضافات جديدة لخبراتهم السابقة أما الجانب السلبي أن 71% من المتدربين يلتحقون في دورات تلك البرامج بدون رغبتهم الشخصية (محمود واخرين 1986: 3-45)
    4-. دراسة حسين وآخرين :1990
    استهدفت قياس مدى تفاعل المتدربين مع البرامج التدريبية من خلال أنشطتها التدريبية ونوع الحاجات التدريبية للمتدربين ، وكانت عينة الدراسة مكونة من 53 معلما ومعلمة و (53)مديرا واختصاصيا تربويا ، واستخدم استبيانا مكون من 15 فقرة قدم للمعلمين والمعلمات علاوة على المقابلة والمشاهدة بينما قدم استبيان مكون من 9 فقرات قدم للمدراء والاختصاصيين التربويين وقد استخدم الوسط المرجح لتحديد مدى نجاح البرنامج التدريبي وتوصلت الدراسة إلى أن البرنامج التدريبي يتصف بنجاح ما عدا جانبا واحدا اظهر أن الدورات لم تغير في طريقة التعامل مع الطلبة (حسين وآخرون 1990: 2-13)

    5-.دراسة عباس ومجيد 1993
    استهدف تقويم البرامج التدريبية بدورات العلوم من وجهة نظر المتدربين في مدينة بغداد / وكانت عينة الدراسات مكونة من( 90 ) متدربا ومتدربة واستخدم الباحثان استبيانا مكون من (30) فقرة ولتحديد الجوانب السلبية والايجابية في تلك البرامج واستخدما الوسط المرجح ، وأظهرت الدراسات أن البرنامج التدريبي يتصف بالجوانب الايجابية ماعدا جانب يخص عدم رضا محاضري دورات تلك البرامج على الأجور التي تدفع لهم (عباس و مجيد 1993 : 23-35).
    ثانيا دراسات اجنبية

    1 --دراسة spradlal 1973
    استهدفت الدراسة تقويم معهد المدرسين في تكساس إذ يقدم برامج تدريبية ، هدفها رفع مستوى المعلمين وزيادة الفهم للمناهج الجديدة و الطرائق التعليمية المناسبة واختير (103) مدرسا في المدارس الثانوية بواقع ( 48) مدرس شارك في دورة صيفية عام 1971 ومجموعة ثانية مكونة من ( 15) مدرسا شارك في الدورة السنوية الأكاديمية 1971 / 1972 والمجموعة الثالثة ( 40) مدرس شارك في الدورة الصيفية .وتوصلت الدراسة إلى هناك زيادة في المحتوى المعرفي للمعلمين في جميع الدورات وهناك تغيرات ملحوظة في نمط إدراكهم للذات وللعمل وسلوكهم الصفي وانعكست هذه التغيرات على اتجاهاتهم نحو تلاميذهم ايجابيا . spradla 1973 , 5787)Smile

    2 - دراسة 1974 west cott
    استهدفت الدراسة تقويم برامج التدريب المعلمين في أثناء الخدمة في العلوم في المرحلة الابتدائية ، اختير 3 مجموعات من المعلمين في ثلاث مناطق من ولاية جنوب دكوتا وضمت كل مجموعة 6 معلمين الأولى دربت من أساتذة الجامعة والثانية دربها إفراد المجموعة الأولى وتركت المجموعة الثالثة بدون تدريب واختير 180 تلميذ موزعين على ثلاث مجموعات من اللذين قام بتدريسهم إفراد عينة البحث وطبق اختيار تحصيلي لمعرفة اثر البرنامج التدريبي على تحصيل الطلبة إلا أن نتائج الدراسة لم تظهر فروق في المستوى ألتحصيلي ذي دلالة إحصائية ( west cott 1974: 599)

    تعليق على الدراسات السابقة
    يبدو أن جميع الدراسات السابقة استهدفت تقويم محتوى البرامج وتحديد الايجابيات والسلبيات علاوة على ذلك أن اغلبها استخدمت الاستبانة وسيلة لجمع المعلومات كأداة رئيسية ويلاحظ أن هناك تباين في عينة الدراسات حسب طبيعة أهداف كل دراسة أما الوسائل الإحصائية في تلك الدراسات فان اغلبها استخدمت الوسط المرجح ،والوزن النسبي في معرفة الجوانب الايجابية، والسلبية أما الدراسة الحالية تتفق مع اغلب الدراسات في الوسائل الإحصائية وتختلف مع تلك الدراسات في حجم العينة وطبيعة العمل إذ تهتم الدراسة الحالية بفئة تتعامل مع المعوقين من الأخصائيين الاجتماعيين .

    منهج البحث وإجراءاته

    1- مجتمع البحث
    يضم مجتمع البحث 57 متدربا الفاتح للمعوقين في مدينة المرج بواقع 29 ذكورو28 إناث و الذين اشتركوا في الدورة التنشيطية الأولى مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين / شعبية المرج الجماهيرية الليبية العظمى

    2 - عينة البحث
    اختار الباحث عينة عشوائية بنسبة (89 %) مكونة من (51)متدربا منهم (26)ذكور و(25)إناث من الذين اشتركوا في الدورة التنشيطية الأولى مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين / شعبية المرج الجماهيرية الليبية العظمى.
    3 - أداة البحث
    بهدف إعداد أداة البحث (الاستبيانة ) قام الباحث بالخطوات آلاتية :
    أ. بغية التعرف الجوانب الايجابية والسلبية في البرنامج التدريبي في الدورة التنشيطية الأولى التي أجراها مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين / المرج الباحث بدراسة استطلاعية تضمنت استبيان مفتوح على عينة مكونة من (6 أخصائيين اجتماعين ثلاثة ذكور وثلاث إناث ) ممن اشتركوا في البرنامج التدريبي ووجه لهم سؤالين ( ملحق 1) طلب فيه ذكر الايجابيات والسلبيات في الدورة.
    ب. مراجعة الدراسات السابقة
    راجع الباحث الدراسات السابقة للحصول على بعض الفقرات التي تتفق مع البحث الحالي
    ج. إعداد الفقرات بصيغتها الأولية
    حول الباحث الإجابات التي وردت في الدراسة الاستطلاعية إلى فقرات مع إضافة بعض الفقرات من الدراسات السابقة وبلغت (25) فقرة
    د. الصدق
    قام الباحث بعرض الاستبانة على خمسة من الخبراء ** من أساتذة التربية وعلم النفس الإبداء أرائهم بالنسبة للفقرات التي تمثل مكونات البرنامج التدريبي من حيث صياغتها، ووضوحها ،وكونها فقرات ملائمة أو غير ملائمة وكتابة البديل ودمج الفقرات التي يعتقد بأنها متشابهة مع فقرات أخرى، وإضافة فقرات أخرى لم يرد ذكرها واعتمد الباحث نسبة 80% لاتفاق المحكمين على الفقرة كونها صالحة أو تعديلها ويعد هذا الإجراء صدقا ظاهريا للأداة (لأنه أصبحت مناسبة للغرض الذي وضعت من اجله ) (الغريب 1982: 677)
    4 - التطبيق النهائي لأداة (الاستبانة)
    بعد أن تأكد الباحث من صلاحية الأداة قام بتطبيقها على عينة البحث ( ملحق 2) التي اختارها من الأخصائيين الاجتماعيين العاملين في مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين في يوم الأحد 1/7/2001
    5 - طريقة تصحيح الأداة ( الاستبانة )
    تم التصحيح على أساس إعطاء الدرجات (3/ 2/1/صفر) للبدائل الموجودة إمام كل عبارة وهي : بدرجة كبيرة ، متوسطة ، قليلة وكلا بالنسبة للفقرة الغير متحققة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ*** 1 ـ أ د.محمد مهدي الجوفي المعهد العالي للمعلمين بنغازي
    2- أم د. رحيم عبد الزاملي كلية الآداب جامعة عمر المختار
    3ـ أم د. عبد الجبار ناصر كلية الآداب جامعة قاريونس
    4 ـ أم د .عامر حسن كلية الآداب جامعة قاريونس
    5ـ أم د. مفتاح عبد العزيز كلية الآداب جامعة قاريونس
    لجميع الفقرات ما عدا الفقرات 11، 12،14 فقد صححت بالعكس لكونها وردت بصيغة سلبية
    7 - الثبات
    لكي تكتمل أداة البحث الخصائص السايكومترية للمقياس على إيجاد ثباتها قام الباحث باختيار جميع استمارات التطبيق النهائي (51) استمارة وقام الباحث بحساب معمل الثبات بطريقة الفاكرويناخ واستخدم الباحث معادلة الفا للثبات ( أبو علام 1998: 428) وقد بلغ معامل الثبات (81 ،0) وهو مؤشر على الثبات يمكن الركون إلي
    عرض النتائج وتفسيرها
    لغرض تحقيق الهدف الأول في البحث ((تقويم البرنامج التدريبي من خلال الكشف عن جوانب القوة والضعف في الدورة التنشيطية )) استخدم الباحث الوسط المرجح والوزن المئوي لجميع فقرات الاستبيان والجدول (1)يوضح ذلك

    ت الفقرات الوسط المرجح الوزن المئوي
    1 أكسبتني محاضرات الدورة معلومات حديثة في عملي 1.60 53
    2 إثارة محاضرات البرنامج التدريبي اهتمامي نحو المطالعة الخارجية في موضوع اختصاصي 1.86 62
    3 أفادتني محاضرات الدورة في كيفية التعامل مع المعوقين 1.71 57
    4 شعرت أن مدة البرنامج التدريبي كان كافيا لتزويدي بالمعلومات الضرورية 0.73 24
    5 وقت بدا محاضرات البرنامج التدريبي كان مناسبا لي 2.05 68
    6 شعرت أن عدد الساعات لكل محاضرة مناسبة 2.13 71
    7 توافرت في قاعة المحاضرات الأجواء الصحية (الإضاءة / التهوية ) 0.63 21
    8 حققت محاضرات البرنامج التدريبي توازن بين الجانب النظري والجانب العملي 1.21 40
    9 شعرت أن الأخصائيين الاجتماعيين ملتزمون بحضور المحاضرات 2.44 81
    10 الموقع الذي أجري فيه البرنامج التدريبي كان مناسبا 1.81 60
    11 افتقرت محاضرات البرنامج التدريبي إلى الوسائل المرئية في توضيح بعض المعلومات 1.29 43
    12 افتقر البرنامج التدريبي إلى زيارة ميدانية إلى مؤسسات اجتماعية أخرى ذات صلة بعملنا صفر صفر
    13 البرنامج التدريبي ساعدني على تقليل الصعوبات في دراسة الحالة لبعض المعوقين 1.26 42
    14 افتقرا لبرنامج التدريبي إلى توزيع الكراسات التدريبية على المتدربين صفر صفر
    15 اطلعت على عناوين محاضرات البرنامج التدريبي قبل بدئه بوقت مناسب 2.18 73
    16 شعرت أن المحاضرين ملتزمون بوقت بدا المحاضرة 31 100
    17 شعرت أن هناك تنسيق بين إدارة الدورة والمحاضرين والمتدربين 2.9 76
    18 أرى ضرورة الإكثار من البرامج التدريبية لرفع مستوى أداء المهني 2.97 99
    19 شعرت أن المناقشات التي دارت بين المحاضر والمتدربين مفيدة لي 2.02 67
    20 شعرت أن هناك دعم وتشجيع من قبل إدارة المجمع لإنجاح البرنامج التدريبي 2.94 98

    يبدو من الجدول (1) أن بعض فقرات الاستبيان تحصلت على درجة اقل من الوسط النظري البالغ 1.5 والتي يقابل هذا الوسط الوزن المئوي البالغ (50 ) درجة والفقرات هي :
    1- شعرت أن مدة البرنامج التدريبي كان كافيا لتزويدي بالمعلومات الضرورية
    تحصلت هذه الفقرة على وسط مرجح 0.73 بوزن مئوي 24 ويبدو أن هناك شكوى من المتدربين بخصوص مدة الدورة إذ أن الدورة في نظرهم لم تحقق لهم جميع ما يتطلبون من حاجات تدريبية ، وقد يعود السبب إلى انه لم يجرى تشخيص للحاجات التدريبية وفي ضوئها يتم رسم البرنامج التدريبي
    2- توافرت في قاعات المحاضرات الأجواء الصحية ( إضاءة / التهوية)
    تحصلت هذه الفقرة على وسط مرجح 0.63 بوزن مئوي 21 ويبدو أن مكان أجراء الدورة كان يفتقر للإضاءة والتهوية خاصة أن الدورة أجريت في الشهر الخامس الذي غالبا ما ترتفع درجات الحرارة في الجماهيرية الليبية وقد يؤثر على راحة المتدرب هذا الارتفاع ومتابعة لفعاليات الدورة علاوة على ذلك هناك شكوى من الإضاءة لان مكان إجراء الدورة هو بالأساس غير مخصص لإلقاء المحاضرات في المجمع .
    3- حققت محاضرات البرنامج التدريبي توازن بين الجانب النظري والجانب العملي.
    تحصلت على وسط مرجح 1.21 يقابله وزن 40 درجة ، وهذا يعني ان اغلب محاضرات البرنامج التدريبي اهتمت بالجوانب النظرية وأهمل الجوانب التطبيقية ولما كان عمل الأخصائي الاجتماعي في المجمع الجزء الأكبر من عمله هو ممارسات عملية فان حاجة المتدرب إلى دراسة الحالة لبعض المعوقين وكيفية التعامل مع المعوق تظل قائمة لم يحققها البرنامج التدريبي .
    4- افتقرت محاضرات البرنامج التدريبي إلى الوسائل المرئية في توضيح بعض المعلومات
    تحصلت على مرجح 1.29 بوزن مئوي 43 درجة وهذا يعني أن قسم محاضرات البرنامج التدريبي لم تستخدم فيه التقنيات التربوية ، ولما كانت الوسيلة التعليمية هي قناة اتصال و وسط تعليمي يتم من خلالها توصيل الرسالة من المرسل (المحاضر) إلى المستقيل (المتدرب ) فإن استخدامها إثناء المحاضرة يسهم في إيصال المادة المكتوبة إلى المتدرب وبالتالي تختصر الجهد والوقت في فهم المتدرب أهداف المحاضرة
    5 - البرنامج التدريبي ساعدني على تقليل الصعوبات في دراسة الحالة لبعض المعوقين
    تحصلت على وسط نظري 1.26 يقابلها وزن مئوي 42 ولما كان الهدف ذلك لازالت هناك صعوبات يواجهها المتدرب إثناء تعامله مع المعوقين وقد يعود إلى البرنامج التدريبي مثقل بالمواد النظرية .
    6. افتقر البرنامج التدريبي إلى زيارة ميدانية إلى مؤسسات اجتماعية أخرى ذات صلة بعمل المتدرب
    وتحصلت على وسط مرجح (صفر) وهذا يعني أن البرنامج التدريبي افتقر إلى الزيارات الميدانية والاطلاع على عمل الأخصائيين الاجتماعيين وظروف عملهم في مواقع أخرى تتبادل الخبرات والاطلاع على المستجدات في التعامل مع المعوقين .
    7. افتقرت البرنامج التدريبي إلى توزيع كراسات تدريبية على المتدربين
    وتحصلت على وسط مرجح ( صفر) وهذا يعني انه لم توزع على المتدربين كراسات تدريبية ذات صلة بعملهم مثل اللقاء الأول مع المعوق أو كيف تجعل المعوق ذا صلة قوية بالأخصائي وغيرها من الإرشادات والإيضاحات .
    أما بقية الفقرات والبالغ عددها 13 فقرة تضمنت النواحي الايجابية في البرنامج وكما موضحة في الجدول ( 1) وتراوح الوسط المرجح لها من 1.60الى 3 درجة وبوزن مئوي 53 إلى 100
    الهدف الثاني : وضع مقترحات لتنمية الايجابيات والتي تظهر في البرنامج التدريبي والحد من السلبيات وتجاوزها
    1. قبل بدا البرنامج التدريبي لابد إجراء مسح للحاجات التدريبية للمتدربين وفي ضوء تلك الحاجات يصمم البرنامج التدريبي .
    2. تقسيم البرنامج التدريبي إلى جزء نظري وجزء عملي
    3. تهيئة التقنيات التربوية في قاعة المحاضرة .
    4. تضمين البرنامج التدريبي في المستقبل زيارات إلى مؤسسات اجتماعية أخرى .
    5. تدريب الأخصائي الاجتماعي على كيفه تطبيق الاختيارات وتصحيحها وعدم اقتصارها على الجانب النظري أو التطبيق البسيط.
    6. التركيز على التدريب على دراسة الحالة لأنها مهمة لعمل الأخصائي الاجتماعي والقيام بدراسة الحالة من خلال التطبيق إمام المتدربين
    7. تهيئة كراسات تدريبية تبقى مع المتدرب وتكليف أساتذة مختصين في إعدادها .
    8. الاهتمام بالجوانب الفيزيقية إضاءة تهوية داخل قاعة المحاضرة .
    9. تصميم استمارة خاصة بالمتدرب وتضمينها المواد التي تدرب عليها ومراجعتها من قبل إدارة المجمع قبل إلحاقه بالدورة .
    10. إجراء امتحان نهاية الدورة للوقوف على الفائدة التي حصل عليها المتدرب فضلا عن كون تحديد الامتحان يزيد من دافعية المتدرب نحو التدريب وتسجيل الملاحظات كأن تكون الدرجة (30) على الحضور والمناقشة و (70) درجة على الامتحان التحريري
    التوصيات والمقترحات
    التوصيات
    1 – التأكيد على أقسام علم النفس وعلم الاجتماع أهمية التدريب العملي لطلبتها في مجمعات رعاية المعوقين وليس الاقتصار على الزيارات العلمية والمشاهدة
    2- التنسيق بين أقسام علم النفس وعلم الاجتماع ومجمع الفاتح لرعاية المعوقين من جهة أخرى في مجال زيارة أساتذة تلك الأقسام إلى المجمع وإجراء تطبيقات عملية لكي تزداد خبرة الأخصائيين الاجتماعيين وليس الزيارات مناجل إجراء بحوث فقط
    المقترحات
    1 – إجراء دراسة تحليلية لمحاضرات البرنامج التدريبي لمعرفة مدى تحقيقه إلى الأهداف المنشودة منه باستخدام أسلوب تحليل المحتوى لتحديد المفاهيم النفسية والاجتماعية التي تناولها البرنامج التدريبي
    2 – أجراء دراسة تتعلق بتقويم مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين في مدينة المرج لكون المجمع يضم مؤسسات تهتم بالإعاقة السمعية والبصرية والكلامية فضلا عن تقويم برنامج الدمج بين المعوقين والأسوياء في روضة المحبة التابعة للمجمع

    المراجع المصادر
    1- إبراهيم ، نبيل خليل ، وآخرين ( 1981 ) تقويم دورة علوم الحياة لمدرسات تربية بغداد / الكرخ ، وزارة التربية العراقية ، مركز البحوث والدراسات .
    2 - أبو علام ، رجاء محمود ( 1998 ) مناهج البحث في العلوم النفسية والتربوية ، القاهرة دار النشر للجامعات .
    3 - بحري ، منى يونس ، وحبيب ، عايف (1985) المنهج والكتاب المدرس ، بغداد / مطبعة الجامعة
    4 – البزاز،حكمت عبد الله (1994) تدريب معلمي التربية الإسلامية ومدرسييها، بحث تقويمي ،معهد التدريب في العراق ،وزارة التربية العراقية

    5 - جابر ، عبد الحميد جابر ( 1982 ) التقويم التربوي والقياس النفسي ، القاهرة ، دار النهضة .
    6- الدليمي ،احمد مخلف (1994)بناء برنامج تدريبي لمديري المدارس الثانوية في ضوء كفايتهم الإدارية، أطروحة دكتوراه غير منشورة جامعة بغداد كلية التربية أبن رشد
    7 - حسين ، مزاحم عبد وآخرين ( 1990) متابعة المتربين في مدارسهم دراسة تقويمية وزارة التربية العراقية / بغداد / مركز البحوث والدراسات
    8 - راجح ، احمد عزت (1965) علم النفس الصناعي ط 2/
    القاهرة / الدار القومية للطباعة والنشر
    9 – زكي،صالح احمد (1985) التعلم أسسه ومناهجه ونظرياته، القاهرة،مكتبة النهضة العربية
    10- عباس ، عوني ياس ، ومجيد ، عبد الحسين رزوقي (1992) تقويم البرامج التدريبية لدورات العلوم من وجهة نظر المتدربين / بغداد / وزارة التربية مديرية التدريب
    11- الغريب ، رمزية ( 1982 ) التقويم في المدرسة الحديثة ، القاهرة ، دار النهضة
    12- عبد الخالق ، احمد (1982) علم النفس المهني ، بيروت ، الدار الجامعية ، محمود ، خيري جابر وآخرين ( 1986) تقويم برامج تدريب المعلمين والمدرسين إثناء الخدمة ، بغداد ، وزارة التربية مديرية التدريب
    13- المصري ، محمد عبد الغني ( 1986) أخلاقيات المهنة ج 1 ، عمان ، مكتبة الرسالة الحديثة .
    14- مصطفى ، فهمي (ب ت) مجالات علم النفس المجلد الأول ، القاهرة ، دار مصر للطباعة
    15- منسي ، محمود عبد الحليم ( 1982 ) اراء معلمي اللغة العربية للمرحلة الابتدائية على برامج التدريب اثناء الخدمة مجلة رسالة التربية كلية التربية ، جامعة الملك عبد العزيز، الرياض ،ع3ص 215/ 241.
    16- الكيلاني ، عبد الله زيد وعدس ,وعبد الرحمن ( 1992) القياس والتقويم , فلسطين , جامعة القدس المفتوحة
    17- نجاتي ، عثمان ( 1980) علم النفس الصناعي ط 3 ج1 الكويت ، مؤسسة الصباح .
    18ــ هيئة صندوق التضامن الاجتماعي(1999) مجمع الفاتح لرعاية وتأهيل المعوقين ـ المرج الأهداف والمؤسسات ، الجماهيرية الليبية العظمى، مطبعة الهيئة
    cook ,t.d &shadis, W.R (1986) program evaluation :19 The wordily since Annual Of psychology 37 :193-232
    - Fisher ,eugene , c(1956)Antonia survey Of The20 beginning Teacher new York , holt
    - Sprdlin, Susan dunbar A(1974) study Of change in21 Science teaching Behavior in The class \room involvement in instute training Of retaining programs Abstract Of Dissert, A,12 P .5787
    - west cott,hawy.s(1975) The effects of an in service22 programs in elementary school science as revealed by differences among of Teacher & pupils Abstract of Dissert A , 1P 599








    ملحق (1)


    استبانة استطلاعية


    ملاحظة لا حاجة لذكر الاسم رجاءاً فقط الجنس يذكر


    أخي الأختصاصي الاجتماعي أختي الأختصاصية الاجتماعية

    السلام عليكم
    يرم الباحث إجراء بحث يهدف إلى تقويم البرنامج التدريبي للدورة التنشيطية الأولى ولكونكم احد الذين اشتركتم بالبرنامج ارجوا الإجابة على السؤالين الآتين مع تقديري وشكري
    س1 – ما الجوانب الايجابية في البرنامج التدريبي الذي اشتركت فيه ؟


    .......................................................
    ........................................................
    ........................................................
    س2 ما الجوانب السلبية في البرنامج التدريبي الذي اشتركت فيه ؟

    ...........................................................
    ...........................................................
    ............................................................








    الباحث





    ملحق (2 )

    استبانة مغلقة
    ضع كلمة صح حول ما ينطبق عليك ذكر أنثى

    أخي الأخصائي الاجتماعي أختي الأخصائية الاجتماعية
    السلام عليكم
    يرم الباحث إجراء بحث يهدف إلى(تقويم البرنامج التدريبي للدورة التنشيطية الأولى)
    أرجو تعاونكم في الإجابة عن كل فقرة من فقرات الاستبانة وذلك بوضع علامة (/ ) في المكان الذي تراه مناسبا ، رجاء ا عدم إهمال أي فقرة والإجابة لجميع الفقرات





    الفقــــــــــرات

    حققها البرنامج بدرجة



    كبيرة متوسطة قليلة





    كلا

    1 أكسبتني محاضرات الدورة معلومات حديثة في عملي
    2 إثارة محاضرات البرنامج التدريبي اهتمامي نحو المطالعة الخارجية في موضوع اختصاصي
    3 أفادتني محاضرات الدورة في كيفية التعامل مع المعوقين
    4 شعرت أن مدة البرنامج التدريبي كان كافيا لتزويدي بالمعلومات الضرورية
    5 وقت بدا محاضرات البرنامج التدريبي كان مناسبا لي
    6 شعرت أن عدد الساعات لكل محاضرة مناسبة
    7 توافرت في قاعة المحاضرات الأجواء الصحية (الإضاءة / التهوية )
    8 حققت محاضرات البرنامج التدريبي توازن بين الجانب النظري والجانب العملي
    9 شعرت أن الأخصائيين الاجتماعيين ملتزمون بحضور المحاضرات
    10 الموقع الذي أجري فيه البرنامج التدريبي كان مناسبا
    11 افتقرت محاضرات البرنامج التدريبي إلى الوسائل المرئية في توضيح بعض المعلومات
    12 افتقر البرنامج التدريبي إلى زيارة ميدانية إلى مؤسسات اجتماعية أخرى ذات صلة بعملنا
    13 البرنامج التدريبي ساعدني على تقليل الصعوبات في دراسة الحالة لبعض المعوقين
    14 افتقرا لبرنامج التدريبي إلى توزيع الكراسات التدريبية على المتدربين
    15 اطلعت على عناوين محاضرات البرنامج التدريبي قبل بدئه بوقت مناسب
    16 شعرت أن المحاضرين ملتزمون بوقت بدا المحاضرة
    17 شعرت أن هناك تنسيق بين إدارة الدورة والمحاضرين والمتدربين
    18 أرى ضرورة الإكثار من البرامج التدريبية لرفع مستوى أداء المهني
    19 شعرت أن المناقشات التي دارت بين المحاضر والمتدربين مفيدة لي
    20 شعرت أن هناك دعم وتشجيع من قبل إدارة المجمع لإنجاح البرنامج التدريبي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 24, 2017 4:05 pm